التغيير تكشف ملامح الإعلان الدستوري المرتقب

الخرطوم- الصيحة

كشف الناطق الرسمي باسم قوى الحرية والتغيير شهاب إبراهيم، أنَّ الإعلان الدستوري المرتقب للبلاد يتضمن فترة انتقالية بين (18) إلى (24) شهراً، وأن اجتماعاً سيعقد السبت المقبل لمناقشة الإعلان.

وتعتزم الحرية والتغيير تقديم مسودة الإعلان الدستوري إلى قوى الثورة للتشاور بشأنه، أملاً في إخراج البلاد من الأزمة السياسية.

وقال إبراهيم بحسب (الشرق) اليوم، إن الإعلان الدستوري الجديد يغطي شكل الدولة، وهياكلها، ومستويات، وصلاحيات الحكم، وأوضح أنَّ الإعلان يؤكد على تشكيل مجلس تشريعي، ويحدِّد عدد الأعضاء، كما أنه يحدِّد موعد الانتخابات المرتقبة.

وكان القيادي في الحرية والتغيير محمد الفكي سليمان، كشف أنه سيتم الإعلان عن ترتيبات دستورية ورئيس وزراء مدني خلال أسبوعين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى