صندل: دخول بروتوكول الترتيبات الأمنية مرحلة جديدة

الخرطوم- الصيحة

كشف الرئيس المناوب اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية مسار دارفور الفريق سليمان صندل، دخول بروتوكول الترتيبات الأمنية مرحلة جديدة.

وعقدت اللجنة اليوم بمقرها في الخرطوم، اجتماعاً موسعاً برئاسة اللواء علاء الدين عثمان ميرغني رئيس اللجنة والدكتور سليمان صندل حقار الرئيس المناوب للجنة وبحضور عضوية اللجنة.

واستمع الاجتماع إلى تقييم تجربة تخريج أول دفعة لقوات حفظ الأمن وحماية المدنيين من اللجان المتخصصة بغرض تقييم العمل.

وقال صندل بحسب (سونا)، إن الاجتماع ناقش الهيكل العام للقوات التي تم تخريجها مؤخراً بحاضرة شمال دارفور مدينة الفاشر، مُشيداً بجهود حاكم إقليم دارفور ووالي ولاية شمال دارفور في تقديم كل ما يلزم من أجل تخريج هذه الدفعة، مشيراً الى استجابة المجتمع الدولي ممثلاً في دولة جنوب السودان وعدد من سفراء الدول وممثل بعثة يونيتامس للمشاركة في فعاليات التخريج يمثل إشارة إيجابية لاهتمام المجتمع الدولي بتنفيذ اتفاق السلام ودفعة قوية للجنة لتمضي في عملها، وأوضح أن اللجنة بدأت في وضع خُطة تشغيلية للدفعة المتخرجة وهم جاهزون لحماية المدنيين وتفعيل دور اللجنة مع اللجان القاعدية ولجنة وقف إطلاق النار وتفعيل العلاقات مع يونيتامس لتسهيل انسياب المعلومات نسبةً لدخول العمل مرحلة جديدة من تنفيذ بروتوكول الترتيبات الأمنية، خاصّةً وأنّ هذه المرحلة تحتاج الى التشبيك مع اللجان الأخرى والمفوضيات ذات الصلة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى