صندل يطالب “نشطاء الحرية والتغيير” في الدولة بتقديم استقالاتهم

وصف استعداء المكون العسكري بـ"الخطل السياسي"

الخرطوم- فاطمة علي

طالب الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة سليمان صندل حقار، نشطاء الحرية والتغيير الذين تسلموا قيادة الدولة في حين غفلة من قوى الثورة الحية وأدخلوا البلاد في حالة من الاستقطاب الضار، وأزمة وطنية حادة بتقديم إستقالاتهم فوراً- على حد تعبيره.

وقال صندل في تصريح صحفي اليوم “عليهم أن يفسحوا المجال لعناصر أخرى من قوى الحرية والتغيير واعية ومدركة لحساسية المرحلة وطبيعتها، وقضاياها الشائكة التي تحتاج إلى خبرة وحنكة سياسية وعقلية منفتحة على كل قوى الثورة التي ساهمت وناضلت حتى سقط نظام المؤتمر الوطنى المقبور”.

وأضاف “لا وصايا على الشعب السوداني الذي فجر ثورة ديسمبر المجيدة من أجل أن يحيا بعزة وكرامة فى كنف الحرية والمساواة وهو يعرف كيف يختار مواقفه الوطنية ويحميها”.

وقال إن محاولات استعداء المكون العسكري خطل سياسي لا يقبله الوضع الإنتقالي الهش الذي نحتاج فيه لشراكة حقيقية ومنتجة تحافظ على الحرية والديمقراطية وتطبق إتفاق جوبا لسلام السودان، وتابع “غايتنا تحول ديمقراطي كامل عبر انتخابات حرة ونزيهة”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!