“المصدرين”: الحكومة تفرض (36) رسماً على مصدري الذهب

الخرطوم- جمعة عبد الله

كشف رئيس الغرفة القومية للمصدرين عمر بشير الخليفة، عن فرض الحكومة (36) رسماً على مصدري الذهب، تعادل (47%) من تكلفة الصادر، وأفصح عن الزج بمصدرين في السجون، فيما هاجم عضو شعبة مصدري الذهب عبد المولى القدال، سياسات الصادر، مطالباً بضرورة مراجعة السياسات والقوانين من أجل زيادة صادرات المعادن.

وتأسف الخليفة خلال ندوة صادرات الثروة المعدنية ببرج الغرف التجارية اليوم، على تعسف بعض الجهات مع المصدرين، وتعرّضهم للابتزاز والجلد، رغم قيامهم بدورهم كاملا، وقال “هنالك العديد من المصدرين في السجون بسبب أموالهم، بعضهم أمضى العيدين داخل السجون”، وأشار إلى أن الابتزاز يكون عبر الرسوم والجبايات.

وقال إن المصدر يقوم بكل المهام الأساسية في الصادر بينما الآخرين داعمين لعمله، متسائلا “من يقود من، بنك السودان أم المصدرين وماذا تريد الجهات الحكومية؟”، ولفت إلى أن المصدر ما يزال يدفع (36) رسماً، تشكل (47%) من تكلفة الصادر، بينما هو لا يحتاج إلا لسداد ثلاثة رسوم فقط.

بدوره، هاجم عضو شعبة مصدري الذهب عبد المولى القدال، سياسات الذهب وقال “هل الحديث عن أرقام وإنتاج للذهب موجود في ميزانية الدولة؟ وأضاف أن “الذهب نعمة وليس نقمة لأن هناك حديث عن أطنان في باطن الأرض ولكن القيمة المصدرة لا تساوي قيمة المنتج” وتابع “إما أن نستفيد من المنتج أو يبقى في باطن الأرض تستفيد منه الأجيال القادمة”.

واستنكر عدم استجابة العديد من الجهات بالدولة لشعبة مصدري الذهب، مؤكداً تقديم العديد من المذكرات حول مشاكل صادر الذهب والتهريب ولكن عدم وجود تشريعات قوية أدى إلى تهريب الذهب، منوها لعدم استقرار السياسات منذ العام 2011م.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى