ندوة لـ”المؤتمر السوداني” تطالب بإستراتيجية شاملة تعالج مشاكل التعليم

الخرطوم- الصيحة

دعت ندوة نظمها حزب المؤتمر السوداني بولاية الخرطوم، إلى البدء الفوري في وضع إستراتيجية تعليمية شاملة تعالج كل مشاكل التعليم بالسودان.

ونظم قطاع التعليم بحزب المؤتمر السوداني ولاية الخرطوم، يوم الخميس، بدار الحزب في بحري الندوة تحت عنوان (واقع التعليم بالسودان المشاكل والحلول)، حيث رحّب رئيس المؤتمر السوداني بولاية الخرطوم سليمان الغوث بالحضور، وأشاد بالدور الكبير للمعلمين في تطوير العملية التعليمية والتربوية.

ندوة واقع التعليم

وأشار الأمين الاعلامي للحزب بولاية الخرطوم معاوية عبد الله طه، إلى أن الندوة تحدث فيها د. أحمد جمعة، وركزت على إبراز الإشكاليات الحقيقية في المناهج التي يجب أن يتم تطويرها وتحسينها، مع العمل الجاد في تأهيل المعلمين بإقامة الدورات التدريبية المستمرة.

وحظيت الندوة بمشاركة واسعة من المعلمين والإعلاميين بالإضافة لمختصين واكاديميين كانت لهم إضافات ومداخلات مهمة.

من جانبه، شدّد المدير العام السابق لوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم محمد إبراهيم، على اتباع نهج الدول التي تطورت بفضل اعتمادها على اقتصاديات المعرفة والعلم، ودعا لتخصيص ميزانية ثابتة للتعليم وتضمينها في دستور البلاد.

وعقّب على الندوة كل من سامي الباقر ومحمد أحمد موسى، وتناولا كيفية إيقاف انهيار العملية التدريبية بالبلاد بالبدء الفوري في وضع إستراتيجية تعليمية شاملة تعالج كل مشاكل التعليم بالسودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى