وزيرة الحكم الاتحادي تدعو إلى نبذ الصراع القبلي

الخرطوم- الصيحة

أكدت وزيرة الحكم الاتحادي، مقرر اللجنة العليا للطوارئ الإنسانية بثينة إبراهيم دينار، أن النزاعات القبلية خلفت عدداً كبيراً من النازحين والمهجّرين بالبلاد.

ودعت لدى تفقدها اليوم المصابين والجرحى في أحداث النيل الأزرق بمستشفيي بحري التعليمي وإبراهيم مالك، إلى ضرورة تحكيم صوت العقل ونبذ كافة أشكال الصراع القبلي، وأعربت عن أسفها بشأن الجرحى والقتلى خاصةً الأطفال والنساء، مشيرةً للجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الانتقالية لفرض هيبة الدولة ومنع تجدّد أي شكل من أشكال العنف والنزاعات بين المواطن في النيل الأزرق والولايات الأخرى.

ووقفت الوزيرة خلال زيارة المرضى، على مجمل أوضاعهم وحالتهم الصحية وموقف المستشفيات التي تقدِّم الخدمة الطبية للمصابين.

وقالت إن زيارة المصابين تأتي ضمن اهتمام وزارة الحكم الاتحادي ولجنة الطوارئ العليا بالمتضررين والمصابين في الأحداث المؤسفة والتي وقعت بالنيل الأزرق، وأوضحت أن المرضى حالتهم مستقرة برغم الإصابات الخطيرة، وتعهّدت بمتابعة احتياجات المتأثرين في الأحداث وتذليل كافة العقبات التي تواجههم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!