معتصم  محمود يكتب : فلسطين كشفت جبل الأكاذيب!!!

27 يوليو 2022م

على مدى أشهرٍ، ظَلّ إعلام الاتحاد ينشر استعدادات المنتخبات الوطنية.

تمارين، مُعسكرات، مدربون يصرفون بالدولار، إداريون ينالون نثرية مُحترمة عند حضور التمارين فقط!!

غادر منتخب الشباب للسعودية وزعموا أن الاستعداد مية المية ولن يرضى منتخبنا بأقل من الذهبية!!

ظهرت قيادة البعثة الإدارية بكروش متدلية وتوعدوا المغاربة بالهزيمة الساحقة.

خسرنا بالأربعة وقلنا معليش، التعويض أمام فلسطين أضعف منتخب عربي.

فلسطين التي لا يجد منتخبها ميداناً للتمارين هزمنا بالخمسة!!

خمسة ولولا صافرة الحكم لتجاوزت الأهداف ذلك وأضحت وحداتية!!

فلسطين كشفت إعلام الأكاذيب.

ظل إعلام الاتحاد يملأ الصحف والأسافير بالمنتخب الزيُّو مفيش.

عبأ نفوس المغتربين بأمل كاذب فحضروا بأسرهم ليتفاجأوا بالحقيقة المُؤلمة.

كل من يعرف واقع الكرة السودانية يدرك النتيجة مُسبقاً.

بدون مُنافسة حقيقيّة لن تُحقِّق أية نتيجة إيجابية.

تلغي دوري الرديف، دوري الشباب، تلغي الوسيط وتسحب مادة مشاركة الشباب من لائحة الممتاز ثم تتطلّع لبطولة خارجية!!

نتيجة إلغاء كل ذلك، حصدنا مُنتخبات هشّة تظل حصّالة المنافسات و(9) أهداف في مباراتين.

(5) أهداف من فلسطين أضعف منتخب في البطولة!!

نحمد الله أنّنا لم نُواجه السعودية أو مصر أو قطر.

صحيحٌ أنّ عدم وجود مُنافسة سببٌ رئيسيٌّ في الخسائر الثقيلة، لكن اختيار اللاعبين فيهو كلامٌ.

المُجاملات كانت واضحة في الاختيارات لا سيَّما لاعبي الوادي نيالا.

سائق عطا المنان، طباخه الخاص والبقية لاعبو الوادي.

(9)  أهداف وذيلية في أول بعثة لبعشر كريمة.

لا أريد وصفه بالكج المُدغلب، أترك ذلك لأهل مروي فهم يعرفونه جيداً.

منك لله.

 

كبسولات

سقط مجلس ناجي إدارياً قبل أن يسقط فنياً.

سقط هلال ناجي في الميدان وعاد لدوري عروس الرمال لكن مجلس ناجي هبط لليق عدييييل.

تسلم هلال التبلدي قائمة بأسماء لاعبي ود نوباوي قبل المباراة مثار الشكوى.

في القائمة إياها لا يوجد اسم اللاعب المشكو ضده (قرم) برغم ذلك قدم مجلس ناجي شكواه!!

حتى بعد رفض المُسابقات للشكوى قدم ناجي استئنافاً!!

لو راجع ناجي القائمة التي بيده لأراح نفسه من كل هذا العناء وتلك الأموال المُهدرة.

اتّحاد عطا المنان لم يحترم هلال كردفان وهو يقصي المجلس الشرعي.

لم يحترم هلالاب كردفان وهو يعهد بالهلال لمريخي يكره الأزرق.

كردفان لن تنسى لعطا المنان وبقية الشلة ما فعلوه بممثل الولاية في الممتاز.

إقصاء كردفان من منظومة الممتاز جريمةٌ شارك فيها عطا المنان، حلفا، الشاعر وأدروب، أما القوصى وطارق عطا فهما حسابهما خاص داخل الولاية معهما رئيس اتحاد الأبيض.

كل ما حدث للتبلدي كان تحت موافقة وإشراف اتحاد الأبيض.

قريباً ساعة الحساب.

(إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!