وجدي صالح: انسحاب المؤسسة العسكرية بداية فعلية للانتقال نحو المدنية

الخرطوم- الصيحة

قال الناطق باسم قوى الحرية والتغيير- المجلس المركزي وجدي صالح، إن انسحاب المؤسسة العسكرية من الحياة السياسية يمثل استجابة جزئية لمطالب قوى الثورة.

وأضاف صالح خلال مقابلة مع المسائية على الجزيرة مباشر، أن الخطوة تمثل بداية فعلية للانتقال الحقيقي نحو مدنية الدولة السودانية.

وطالب قادة مجلس السيادة العسكري بتسليم السلطة لقوى الثورة دون غيرها، من أجل الشروع في حوار وطني شامل- على حد وصفه.

وكشف وجدي أن قوى الحرية والتغيير تميز بين (قوى الثورة والقوى المدنية)، مؤكدًا أنه لا توجد مشكلة مع القوى المدنية في المجمل.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!