تجدد الاشتباكات بالنيل الأزرق

الدمازين ــ فريد الأمين

أفلحت السلطات في حسم اشتباكات تجددت ،السبت، بمدينة الروصيرص  بإقليم النيل الأزرق.

وسقط نحو (31) قتيل وأصيب (39) آخرين في أعمال عنف اندلعت أمس الأول بعدة مناطق بالإقليم.

ووقفت لجنة أمن الإقليم على خسائر أحداث قنيص شرق والرصيرص، ووجهت اللجنة بضرورة المشاركة في حفظ الأمن ونبذ النعرات القبلية، مؤكدة فرض هيبة القانون.

ودعا حاكم إقليم النيل الأزرق أحمد  العمدة في كلمة لمواطني الإقليم إلى عدم الاستجابة لمثيري النعرات القبلية ومروجي خطابات الكراهية والعمل على نبذ الجهوية والعنصرية، وقال إن الإقليم يشهد له بتسامحه وسلامه الاجتماعي بين كافة المكونات التي تقطن به وأن ماحدث لايشبه انسان الإقليم وانهم يسعون لدرء هذا الانفلات لحفظ مكونات النيل الأزرق.

من جانبه أكد قائد الدعم السريع قطاع النيل الأزرق المقدم عبدالرحمن حميدة البيشي لدى زيارته لقنيص شرق والرصيرص أن  هدف الزيارة الوقوف على أحوال المواطنين وحسم التفلتات، وقال إن الأوضاع مستقرة وتمت إعادة المواطنين إلى مواقعهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى