محمد طلب يكتب: الشرموط وأيام التشريق

ربما يبدو العنوان غريباً ولا علاقة بين الشرموط وأيام التشريق فدعونا نكمل حتى نرى طبيعة العلاقة…
نعيش هذه الأيام من عيد الأضحى أعاده الله على الجميع باليمن والبركات أيام التشريق التي ترتبط بكثير من الأحكام الشرعية في المعاملات والعبادات وكذلك ارتباطات وذكريات شخصية لكل فرد.
دعوني اعود بكم لما يقارب النصف قرن من الزمان…………..
في حصة الدين حدثنا معلمها عن أيام التشريق
– وأحكام شرعية تتعلق بها
– إلا أن (اسمها) هو ما شغلني عن تلك الحصة وتلك السنوات الباكرة من عمري
-في نهاية الحصة سُئلت سؤالاً عن ذات الدرس ولم أجب عليه فضُربت
-رديت الصاع صاعين… وسألت معلم المادة أيام التشريق ذاااتا يعني شنو؟؟؟ وليه سموها كدا؟؟؟
(تلعثم وأجاب بما لا يعلم)
– لاكتشف بعد سنوات عديدة أن إجابته كانت خطأ ولم يكن على صواب وأن السؤال كان محرجاً… يشبه كثيراً من الأسئلة التي يواجهها القائمون على أمر العباد هذه الاطأيام
فما هي أيام التشريق؟؟
ولماذا سُميت بهذا الاسم؟؟
المفاجأة أن الإجابة تعني (الشرموط)
وسوف أعود لذلك لاحقاً… لكني اسأل الآن سؤالاً ربما يبدو غريباً أين اختفى (الشرموط) كما نسميه نحن في السودان…(وربما نعود لشرح ذلك في مقال آخر)
الشرموط هو (اللحم المقدد)
اللحم المقدد أو (القديد) هو لحم محفوظ عن طريق التجفيف إما بعرضه على الشمس أو على نار الفحم، وهو منتشر لدى ثقافات مختلفة من البشر.
وعندنا في السودان يجفف بالشمس ويتم حفظه لوقت الحاجة حيث يتم طحنه بواسطة (الفندك والمدق) لصناعة طعام يسمى (ملاح الشرموط) الآن اختفى هذا الاسم واختفت هذه الطريقة، بل لم يعد هناك باقٍ من لحم الأضحية وربما ينتهي في ذات اليوم سبحان الله ربما تكون (البركة قد اُنتزعت) من لحم الخروف… أي خروف…. ناهيك عن خروف الأضحية والمقصود منها التقرب إلى الله
والآن دعونا نعرف لماذا سميت هذه الأيام بأيام التشريق
هي أيام يكثر فيها لحم الأضاحي والهدي ولا توجد طريقة لحفظها في ذلك الزمن لذا ولحفظ هذه الكميات الضخمة من اللحوم (يُشرح) فيها اللحم تشريحاً لقطع صغيرة ويشقق تشقيقاً ويُشرق تشريقاً حتى تجففه الشمس والتجفيف هو طريقة من طرق حفظ الطعام في ذلك الزمان
ارجو من القارئ الكريم البحث عن معني التشريق (مع العم قوقل) مع التدقيق والتحري وقد نقلت لكم ما يلي:
(يعرّف التشريق في اللغة بأنّه جعل اللحم قديداً، وهي عادة قديمة عند العرب تُعرَّف بالتشريق، وتعني تقطيع اللحم قطعاً صغيرة، وتجفيفه تحت أشعة الشمس؛ فيسمى قديداً)
وهذا هو تعريف التشريق مما يعني أنها طريقة عمل (الشرموط)
ولا أخفي سراً إن قلت لكم إن ملاح (الشرموط) المجفف (الأ ذابيض) يعني {بدون صلصة} له مذاق خاص ونكهة خالصة اختفت مع (ذوات المطارق) حبوباتنا الكريمات رحمهن الله…
وكل عام وأنتم بخير واسألكم الدعاء لأُمي الغالية (الحاجة بت جاد الله) فقد اشتقتها واشتقت ذاك الزمان وكل أيامنا الجميلة
سلام

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى