قائد عسكري لمن يسيئون إلى الجيش: “أرعوا بقيدكم”

كادقلي- عبد الوهاب أزرق

حيا والي جنوب كردفان المكلف موسى جبر محمود، جهود القوات المسلحة والأجهزة النظامية الأخرى في تحقيقها الأمن والاستقرار بالولاية.

وقال لدى مخاطبته ختام النصف الأول من العام التدريبي الذي نظمته قيادة الفرقة (14) مشاة للقوات المسلحة بكادقلي “لا مزايدة على قومية ووطنية القوات المسلحة”، وأضاف أن شعار جيش واحد شعب واحد يرسخ مبدأ حب الجندية في مقام حب الوطن ويؤكد فخر أهل السودان ومواطني الولاية ووفاءهم للقوات المسلحة التي تدافع وتحمي الحدود الشرقية للبلاد، وتحافظ على وحدة وتماسك الشعب السوداني، ودعا جبر إلى ضرورة مساهمة المجتمع في القضاء على مظاهر الانفلات الأمني والصراع القبلي، وكشف عن خطة محكمة لتأمين الموسم الزراعي هذا العام.

من جانبه، أكد قائد الفرقة (14) مشاه كادقلي اللواء الركن محمد أحمد الفكي، جاهزية قواته لتلبية نداء الوطن في أي زمان ومكان، ووصف ما قام به الجيش الإثيوبي بإعدام أسرى سودانيين بالخرق للقيم والأخلاق وانتهاك للقانون الدولي الإنساني، ووجه رسالة للذين يسيئون إلى القوات المسلحة ويحاولون التشكيك في وطنيتها بقوله “أرعوا بقيدكم”- حسب تعبيره، وقال إن ذلك لن يزيد القوات المسلحة إلا قوةً وإصراراً وتماسكاً من أجل المحافظة على أمن الوطن وسلامته وحماية أراضيه من عبث وكيد الأعداء.

ودعا الفكي مواطني الولاية بمختلف قبائلهم ومكوناتهم إلى وحدة الصف ونبذ القبلية وإحياء قيم التسامح والتعايش والعمل على دحر المخربين والمتفلتين ومثيري الفتنة وعزلهم حتى تنعم الولاية بالأمن والاستقرار.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى