الفاشر تشهد تخريج أول دفعة لقوات حفظ الأمن بدارفور

الخرطوم: الصيحة
اكتملت الترتيبات في مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، لتخريج 2000 من قوة حفظ الأمن وحماية المدنيين في دارفور والتي تضم منتسبين من الجيش وقوات الدعم السريع وجنود من الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا بعد أن تلقوا تدريباً تحت إشراف الجيش.
وستضطلع القوات المتظر تخريجها اليوم بمهام الأمن في كل ولايات الإقليم وتوفير الحماية اللازمة للنازحين وتأمين عودتهم لمناطقهم التي فروا منها إبان سنوات القتال وحماية الموسم الزراعي والمراعي الطبيعية.
وحسب ما هو معلن، هناك أربع دفعات جديدة سيتم الحاقها بمعسكرات التدريب غضون الأشهر المقبلة حتى يبلغ عدد مقاتلي قوة حفظ الأمن في الإقليم وفقاً لما نصت عليه اتفاقية جوبا لـ12 ألف مقاتل مناصفة بين الجماعات الموقعة.
ويشهد تخريج القوة كل من رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو وقادة الحركات المسلحة.

وقال عضو اللجنة العسكرية لإنفاذ برتوكول الترتيبات الأمنية العميد حامد حجر، إن القوة المتخرجة منحت سلطات واسعة للتدخل الفوري في حسم الصراعات القبلية والجماعات الخارجة عن القانون التي تروع المدنيين في الإقليم المضطرب ومكافحة المخدرات وتقنين المركبات ومحاربة الاتجار بالبشر ومنع التهريب، كما ستسهم في العمل الاجتماعي لنشر السلام المجتمعي وحماية اتفاقية السلام مبيناً بأنها تعمل تحت إمرة الجيش السوداني وتحتكم لقانون القوات المسلحة لسنة 2007.

وأوضح حجر لـ”سودان تربيون” بأن قوة حفظ الأمن وحماية المدنيين ستضطلع بمهام الأمن في كل ولايات الإقليم وتوفير الحماية اللازمة للنازحين وتأمين عودتهم لمناطقهم التي فروا منها إبان سنوات القتال وحماية الموسم الزراعي والمراعي الطبيعية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!