الغالي شقيفات يكتب : حكومة مناوي الجديدة

3يوليو 2022م

بعد طول ترقُّب وانتظار، أصدر السيد مني أركو مناوي حاكم إقليم دارفور، قراراً عيّن بموجبه كلاً من السيد:

١/ الدكتور مصطفى الجميل/ أميناً عاماً بوزارة الثقافة والإعلام لحكومة الإقليم
٢/ آدم ابراهيم مفضل/ مستشار الحاكم للبنية التحتية لحكومة الإقليم
٣/عبد الله عبد الرحمن تكس/ مديراً عاماً لوزارة البنية التحتية والبيئة لحكومة الإقليم
٤/ عبد الباقي محمد حامد/ مدير إدارة الرعاية الاجتماعية
٥/ صلاح حامد ولي/ وزيراً لوزارة الزراعة والموارد لحكومة الإقليم
٦/ بابكر أبكر حسن/ وزيراً لوزارة الصحة والرعاية الاجتماعية لحكومة الإقليم
7/ تعيين عبد العزيز سليمان اوري، مدير الإدارة العامة للثقافة والإعلام بوزارة الثقافة والإعلام.
وهي خطوة مطلوبة رغم ما يثار حول الإقليم وحكومته، ومعظم من وقع عليهم الاختيار شخصيات معروفة وعملت في قضية دارفور منذ بداية الأزمة، فالدكتور مصطفى عبد الله الجميل الحاصل على درجة الدكتوراه والأستاذ بجامعة أفريقيا العالمية هو كادر طلابي اعتلى المنابر يبشر بمشاريع التحرير وتعرض للاعتقال عدة مرات، وتولى وزارة الإعلام في ولاية غرب دارفور، وكذلك كان هو أول من ظهر في وسائل الإعلام بالداخل كشخص يمثل حركة مناوي وعند توقيع اتفاق أبوجا هو كان منصة الداخل، الى جانب الزميل عبد الله إسحق. اما الاستاذ بابكر ابكر حسن حمدين فهو مناضل قديم ضد ديكتاتورية البشير وأسس عدة اجسام طلابية وتصدى للشمولية من ثم ذهب للميدان حاملاً سلاحه مقاتلاً ودخل الى أم درمان مع الدكتور خليل ابراهيم ويشغل الآن الأمانة الاجتماعية لحركة العدل والمساواة فهو رجل صبور ومثابر، وانتصر لقضيته حين تآمر عليه بعض اخوانه في ذات الحركة وتعرض للسجن والحبس الانفرادي، والدكتور آدم ابراهيم مفضل الحاصل على درجة الدكتوراه فهو مهندس قديم له خبرة عملية في الداخل والخارج وقد تولى وزارة التخطيط العمراني بولاية جنوب دارفور وأنشأ العديد من الشركات والمؤسسات، فهو خبرة إدارية ومهنية وهو قادم من المجتمع المدني وحاضر في معظم الفعاليات والسيد صلاح الولي شغل منصب الناطق الرسمي لتجمُّع قوى التحرير بقيادة الطاهر حجر وعبد الله جنا وهو له إسهامات في قضية دارفور، غير أننا كإعلاميين نهتم بمن يشغل أي منصب إعلامي لعبد العزيز سليمان الذي عُيِّن مديراً للثقافة والإعلام، للأمانة والتاريخ لم يعرف له أي مساهمة اعلامية في قضية دارفور، وانا كمؤسس لرابطة إعلاميي وصحفيي دارفور لم أجد احداً هذا الاسم قط في كشوفاتهم وغير ذلك اعلم من هم الفاعلون في قضية دارفور منذ انطلاقتها فلم أجد بعض الأسماء، فأحياناً مناوي يأتي بمن هم حوله يعرفهم هو فقط، فلذلك دائمًا تجد معظمهم معزولين وليس لهم قدرة على الاختراق والتواصل، اما المدير العام للبنية التحتية المهندس عبد الله عبد الرحمن تكس المنحدر من محلية عديلة بولاية شرق دارفور فهو من اسرة انصارية معروفة لها تاريخها واسهامها النضالي، وهو فاعل في المجتمع المدني وحاضر في كل قضايا دارفور داخلياً وخارجياً وكفاءة علمية ومهنية نتمنى لهم جميعاً التوفيق والنجاح والسداد والعمل من الإصلاح وتنمية الإقليم وبناء النسيج الاجتماعي وتوفير الأمن.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!