لجنة ترسيم الحدود تبدأ مهامها بكسلا

لجنة ترسيم الحدود تبدأ مهامها بكسلا

كسلا: انتصار تقلاوي

وصلت إلى كسلا لجنة ترسيم حدود ولايات شرق السودان إيذاناً ببدء مهامها في تحديد الحدود القبلية لمكوِّنات شرق السودان. وفي المؤتمر الصحفي المقام باستديوهات فضائية كسلا, ابتدر الحديث والي كسلا المكلف خوجلي حمد عبدالله، مرحباً باللجنة العليا لترسيم الحدود القادمة إلأى ولايات الشرق، وأكد أهمية هذه اللجنة والتي نعوِّل عليها لحل قضايا الشرق، وشكر اللجنة لحضورها في الوقت المناسب وصبرها الطويل لأداء مهامها وفتحت الباب على مصراعيه للجميع بالولاية واستمعت إليهم بكل جدية والتعبير عن قضاياهم، عطفاً على أن اللجنة تكوَّنت بموجب مرسوم سيادي لمخاطبة قضايا الشرق. وقال: نحن بحكومة الولاية نهيئ لهم كل الظروف لجعل عملها ممكناً.

رئيس اللجنة

وحيَّا رئيس اللجنة د. معاز تنقو، حكومة الولاية لتذليل العقبات، وقال: استمعنا لكل المجتمع وخرجنا بنتائج مهمة, وأبان أن كل المكوِّنات لها روح وطنية والسمو فوق الخلافات وبدأنا بأداء القسم بأن نلتزم الحياد في تطبيق القانون.

مكامن الأزمة

وقال تنقو: عرفنا مكامن الأزمة وتحتاج لجمع معلومات وستكون لنا أتيام من المفوَّضية والمساحة لإجراء وأخذ معلومات وسنبني رأينا على أسس علمية وستكون مرضية لكل من تتوق نفسه للعدالة, وقال: أريد أن أؤكد لن نميِّز لن نضع خطوط للقبائل، وأضاف هنالك أمور إدارية وهناك تقسيمات عادلة ومبنية على أسس اجتماعية وليست قبلية طلبنا من كل فرد أن يقدِّم لنا الوثائق. وأضاف: هناك فئات لها مظالم استمعنا لها لا تريد أن تراق نقطة دم واحدة، وسوف نطلع القيادة على الأسباب وهي محلولة.

وضع الأسس

وأوضح تنقو أن اختصاص اللجنة بوضع الأسس والمعايير والمرجعيات لتحديد الحدود الإدارية ووضع خطة زمنية محدَّدة لتخطيط وترسيم الحدود. وأضاف: جلسنا مع  حكومة ولاية كسلا وإلى لجنة أمن الولاية والمديرين التنفيذيين للمحليات والوحدات الإدارية والنظار والعموديات المستقلة وزعماء القبائل المختلفة واستلامنا الوثائق والخرائط التاريخية للبعض القبائل وننتظر القبائل الأخرى التي لم تسلمنا وثائقها الإسراع بالتحضير وتسليمها للجنة الفرعية بالولاية لحين عودتنا بعد العيد لولاية كسلا.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!