واشنطن: نعمل وراء الكواليس لضم القوى الديمقراطية إلى العملية السياسية

الصيحة- وكالات

قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، إن بلاده تعمل وراء الكواليس لجعل الظروف مواتية لمشاركة القوى الديمقراطية بالسودان في العملية السياسية الميسرة بواسطة الآلية الثلاثية.

وقال مدير مكتب السودان وجنوب السودان في الخارجية الأمريكية براين هانت لـ(قناة الحرة)، إن واشنطن ترغب في انضمام الحرية والتغيير والقوى الديمقراطية المتحالفة معها في الحوار، حيث أن هناك عملا وراء الكواليس لجعل الظروف مواتية لمشاركتها.

وأشار إلى أن مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية مولي فيي، والسفير السعودي في الخرطوم علي بن جعفر؛ عملا بشكل دؤوب للتوصل إلى هدف ضم القوى الديمقراطية إلى الآلية الثلاثية.

وأعلن هانت دعم واشنطن للجان المقاومة التي قال إنها لعبت دوراً أساسياً في الانتقال الديمقراطي، مبدياً أمله في أن يساهم ممثلوها في النقاش الذي تسّيره الآلية الثلاثية من أجل التوصل إلى تحول مدني.

وتحدث المسؤول عن أن بلاده تحترم رغبة الشعب السوداني بعدم لعب القوى التابعة لنظام الرئيس المخلوع عمر البشير أي دور في المسار التحولي، لجهة الجرائم التي ارتكبها النظام السابق.

وقال براين هانت إن الولايات المتحدة تعمل على التأكد من أن الشعب السوداني، يحصل على المساعدة التي يحتاجها للتعامل مع الأزمة التي تسبّبت بها الحرب الروسية الأوكرانية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى