عبد الله مسار يكتب:ليلة لا يؤذن فيها لصلاة الفجر

النصيحة

عبد الله مسار 
ليلة لا يؤذن فيها لصلاة الفجر
يا ابن آدم تهيأ لليلة لا يؤذن فيها لصلاة الفجر.
ينادي عليك فيها ويقال لك
يا ابن آدم أين سمعك ما أصمك؟
أين بصرك ما أعماك.. أين لسانك ما أخرسك.. أين ريحك الطيب ما غيرك..
أين مالك ما أفقرك.
فإذا وضعت في القبر نادى عليك الملك يا ابن آدم جمعت الدنيا أم الدنيا جمعتك؟ أم تركت الدنيا أم هي تركتك..
يا ابن آدم استعددت للموت أم الميتة عاجلتك.. يا ابن آدم خرجت الى الدنيا وأنت بغير ذنب وعدت الى التراب وكلك ذنوب.
فإذا ما انفض الناس عنك وأقبل الليل لتقضي أول ليلة صبحها يوم القيامة، ليلة لا يؤذن فيها لصلاة الفجر لن يقول المؤذن يومها حي على الصلاة.. انتهت الصلاة.. انتهت العبادات.
إن المؤذن فجرها هو إسرافيل ينادي أيتها العظام النخرة، أيتها اللحوم المتناثرة قومي لفصل القضاء بين يدي الله رب العالمين.
ان الله يقول:- (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا) ويقول (وحشرناهم فلم نغادر منهم أحدا).
وعندما يقبل عليك ليل أول يوم في قبرك ينادي عليك مالك الملك وملك الملوك يا ابن آدم رجعوا وفي التراب تركوك ودفنوك ولو ظلوا معك ما نفعوك ولم يبق لك إلا أنا وأنا الحي الذي لا أموت.
يا ابن آدم من تواضع لله رفعه ومن تكبر الله وضعه،
عبدي أطعتنا فقربناك وعصيتنا فأمهلناك
ولو عدت إلينا بعد ذلك قبلناك.. اني والإنس والجن في نبأ عظيم أخلق ويعبد غيري، وأرزق ويشكر غيري خيري الى العباد نازل وشرهم الي صاعد.
أتحبب إليهم بنعمي وأنا الغني عنهم ويتباعضون عني بالمعاصي وهم افقر شيء الي، من عاد منهم ناديته من قريب، ومن بعد منهم ناديته من بعيد.
أهل ذكري أهل عبادتي
وأهل شكري أهل زيادتي
وأهل طاعتي أهل محبتي
وأهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي، فإن تابوا فأنا حبيبهم فاني أحب التوابين وأحب المتطهرين وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم ابتليهم بالمصائب لأطهرهم من الذنوب والمعاصي.
الحسنة عندي بعشر أمثالها وأزيد والسيئة بمثلها وأعفو.
أخي المسلم، أختي المسلمة أعدوا لهذه الليلة لأنها قادمة قادمة لا محالة.
نسأل الله تعالى الثبات وحُسن الخاتمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!