ليس مجرَّد عازف مجيد على آلة الجيتار ..بورفيسور الفاتح حسين.. فخامة الاسم تكفي

 

 

(1)

الفاتح حسين، هو ليس مجرَّد عازف مجيد وباهر على آلة الجيتار، هو أبعد من ذلك بكثير، لأن حصر في العزف يضعه في مقام العادية، فهو عندي واحد من العلماء الكبار في مجال الموسيقى ليس في حدود جغرافيا السودان الضيِّقة، وإنما عالمياً،  فهو باحث ومفكِّر وأستاذ وملحن وموزع موسيقي، وتاريخه العريض والضخم يشهد له بذلك، فهو يمتلك سيرة ذاتية ضخمة ومدهشة، لا تتوافر عادة إلا عند مبدع متمكِّن من أدواته الإبداعية التي تحقق له كل هذه الريادة والمكانة في مجال الموسيقى والموسيقى البحتة.

(2)

ود مدني التي انقطع رحمها الإبداعي في الأونة الأخيرة، شكلت الملامح الأولى للفاتح حسين، وهو امتداد وسيم وعظيم للشخصيات العظيمة التي قدَّمتها ود مدني  والقائمة تبدأ من الكاشف وتمر بمحمد الأمين وأبوعركي، وغيرهم من المبدعين الذين أثروا وجدان هذا الشعب، والفاتح حسين واحد منهم، يحمل ذات الجينات والمكوِّنات الإبداعية التي تخص مدني وحدها وليس سواها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى