اتفاق تاريخي بين الأمة القومي والاتحادي الأصل

الخرطوم- عوضية سليمان

أبرم حزبا الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي الأصل، الأحد، اتفاقا تاريخياً بعد تباعد سياسي لفترة ليست بالقصيرة، قضى بتكوين لجنة عليا مشتركة ترتب لقيام لقاءات منتظمة بين الحزبين بهدف التفاكر حول قضايا الساحة السودانية والتي رأى الطرفان أن يتم علاجها بالحوار السوداني السوداني.

والتقى وفدان رفيعا المستوى من الحزبين برئاسة اللواء فضل الله برمة ناصر رئيس حزب الأمة القومي المكلف، والبروفيسور البخاري عبد الله الجعلي مساعد رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، بمنزل الخليفة ميرغني بركات.

ووصف القيادي بالاتحادي الأصل الخليفة ميرغني بركات، الاتفاق بأنه يجسد أهداف العلاقة الاستراتجية بين الحزبين الكبيرين اللذين يشكلان الوزن السياسي ذي الجماهير الكبير في الساحة السودانية، وقال إن هذا اللقاء تاريخي له ما بعده.

وبحسب بيان مشترك، انعقد اللقاء استلهاماً للعلاقة التاريخية بين حزب الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي الأصل، وامتداداً لتاريخ العمل المشترك بينهما والذي قامت علية الحركة الوطنية السودانية، واستشعاراً للضرورة الوطنية التي أملت لقاءهما في هذا الظرف الدقيق والحساس الذي تمر به البلاد.

واتفق الطرفان على التمسك بمكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة لتحقيق قيم الحرية والسلام والعدالة, وترحم المجتمعون على أرواح شهداء الثورة والوطن، ودعوا بعاجل الشفاء للجرحى، وآمن العودة للمفقودين والمعتقلين، كما أكدا على مبدأ تحقيق العدالة.

وشددا على أن يكون الحوار سوداني سوداني من خلال آلية وطنية. مع الترحيب بالتعاون مع المجتمع الدولي والإقليمي كمسهلين في العملية السياسية للوصول لحل للازمة السودانية.

وناشد الطرفان جميع القوى السياسية لجمع الصف، والاتفاق حول قضايا الوطن المصيرية لتحقيق الوحدة والسلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

وذكر البيان أنه كُوِّنت لجنة مشتركة عليا للتواصل بين الحزبين، لتنسيق الرؤي والمواقف في القضايا الوطنية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى