(الشيوعي): مطلوبات الفترة الانتقالية وقف التدهور الاقتصادي

الخرطوم: الصيحة

اعتبر القيادي بالحزب الشيوعي، الخبير الاقتصادي سليمان حامد، أن من أهم مطلوبات رئيس مجلس الوزراء للفترة الانتقالية في الشأن الاقتصادي، وقف التدهور الاقتصادي ومحاصرته.

وقال حامد حسب (سونا) أمس، إن من ضمن أولويات رئيس الوزراء للفترة الانتقالية، العمل على تحقيق التوازن الداخلي والخارجي ومحاصرة الضائقة المعيشية وتخفيف وطأتها وتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين. واقترح على الفترة الانتقالية إيقاف العمل بميزانية 2019م وإصدار ميزانية مؤقتة مع إعادة تبويب أولويات الصرف وإعادة التوازن الداخلي والخارجي، وأشار إلى أن الميزانية الجارية لعب فيها الإنفاق الحكومي الجاري دورًا أساسيًا في تدهور الاقتصاد وحصره في حدود (2%) من الناتج المحلي الإجمالي، بالعمل على تقليص جهاز الأمن وحصر دوره في جمع المعلومات وتحليلها وإيقاف الصرف البذخي.

وأكد حامد، أهمية تقليص مشتريات الأسلحة دون التأثير على القدرات القتالية للقوات المسلحة وقدرتها على حماية الوطن والمواطنين وإيقاف الحرب، إضافة لتخفيض الإنفاق الحكومي، ونوه لأهمية تقليص مجلس الوزراء وتجنّب تعيين وزراء دولة، بحيث لا يزيد عدد الوزراء عن عشرين، إضافة لتقليص الصرف على الجهاز التشريعي للفترة الانتقالية، وخفض الإنفاق الإداري في المركز والولايات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!