قتل في منزله بالجنينة.. وزارة الإعلام تحتسب الفنان “حمادة اندوكاوي”

الخرطوم- الصيحة

احتسب وزير الثقافة والإعلام ووكيل الوزارة وكافة العاملين بالوزارة واهل الثقافة والفنون عند المولى سبحانه وتعالى المغفور له بإذن الله الفنان محمد يوسف أحمد “حمادة اندكاوي” الذي انتقل إلى جوار ربه مساء أمس بمدينة الجنينة بولاية غرب دارفور.

وحسب المصادر، أن اندكاوي توفي إثر طعنات من مجهولين اقتحموا منزله بحي الجبل بغرض السرقة والنهب. وتم تشييع جثمانه صباح اليوم.

وقالت وزارة الثقافة والإعلام إن المبدع كان مبشراً بالسلام وشعلة من النشاط في العمل الثقافي وأثرى الساحة الفنية بإبداع لم يتوقف حتى آخر أيامه مبشرا بالسلام في دارفور.

وأضافت “رحم الله الفنان محمد يوسف وجزاه أفضل الجزاء بما قدم لدارفور ووطنه وجعل الجنة متقلبه ومثواه وجعل البركة في عقبه والعزاء لأسرته وأهله كافة بالجنينة وجميع أرجاء السودان”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!