إستاد شيكان.. محطة جديدة في تاريخ ديربي النيلين

 

تلعب مساء يوم اليوم السبت، مباراة ديربي النيلين بين المريخ والهلال، في جولة مؤجلة من الدوري السوداني في نسخته الـ27، ولكن المباراة تحمل بين طياتها حدثاً جديداً يقع لأول مرة في تاريخ الكرة السودانية، وهو احتضان مدينة الأبَيَّض بغرب السودان الأوسط للمباراة.

احتضان مدينة الاُبَيِّض للمباراة، يجعل منها محطة تاريخية جديدة، في كونها مدينة خارج العاصمة الخرطوم، تلعب فيها مباراة ديربي النيلين.

وتحمل مدينة الأبيض الترتيب رقم 5 بين المدن التي استضافت مباريات ديربي النيلين خارج العاصمة الخرطوم، كانت أول مباراة ديربي سوداني خارج العاصمة الخرطوم، لعبت في العام 1977 بمدينة جوبا عاصمة دولة جنوب السودان الحالية، وذلك بمناسبة افتتاح جامعة جوبا، وقد فاز بها المريخ (1/0).

المحطة الثانية التي استضافت ديربي النيلين السوداني كانت العاصمة القطرية الدوحة عام 1996، وفاز الهلال (2/0)، أحرزهما أسطورته الراحل المهاجم والي الدين محمد عبد الله.

ديربي النيلين الثالث خارج العاصمة السودانية الخرطوم، لعب بمدينة أبو ظبي في العام 2018، بمناسبة “مئوية زايد”، وقد فاز الهلال (2/1)، حيث تقدَّم المهاجم سيف تيري للمريخ، ليدرك المهاجم محمد موسى الضي التعادل للهلال، ويضيف لاعب وسط المريخ خالد النعسان هدفاً عكسياً رجَّح كفة الهلال.

وشهدت العاصمة المصرية القاهرة الديربي التاريخي، رقم 4 خارج العاصمة الخرطوم، والذي خاضه الفريقان هذا العام ضمن دوري الأبطال، وقد فاز المريخ (2/1)، حيث أحرز السماني الصاوي، هدفي المريخ، وسجل محمد عبد الرحمن، هدف الهلال.

المباريات الثلاث الأولى لديربي النيلين خارج العاصمة الخرطوم، كانت بسبب المناسبات الخاصة، فمباراة مدينة جوبا لعبت بمناسبة افتتاح جامعة جوبا، وفي الدوحة بمناسبة تدشين الخطوط الجوية القطرية، وفي مدينة أبو ظبي بمناسبة “مئوية زايد.

مباراتا ديربي النيلين بكل من القاهرة والأبيض، تحملان الصفة التنافسية، بدوري الأبطال والدوري السوداني.

وكان المريخ قد اختار اللعب بالقاهرة لأن ملعبه غير جاهز، أما برمجة الديربي الخامس خارج العاصمة بمدينة الأبيض فإنه بسبب استحقاق انتخابي في المقام الأول، حيث تمت مكافأة اتحاد مدينة الأبيض المحلي لكرة القدم، بهذه المباراة بسبب مساندته للمجموعة التي فازت بانتخابات اتحاد كرة القدم السوداني في آخر شهر من العام الماضي.

وقد فشلت 3 محاولات من قبل لتنظيم ديربي النيلين خارج العاصمة الخرطوم، ففي 2011، لم تلعب مباراة نهائي كأس السودان بسبب انسحاب الهلال أمام المريخ بمدينة مروي شمال السودان.

كما لم تلعب مباراة الديربي على نهائي كأس السودان بمدينة الدمازين، في 2013م ، بسبب انسحاب الهلال.

بينما ألغى الاتحاد السوداني مباراة ديربي النيلين في نهائي كأس السودان، والتي كان مقرراً لها أن تلعب بمدينة سنار، وذلك لأن الغرض من تنظيمها هناك كان انتخابياً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!