مناوي: استقرار الخرطوم يعني استقرار وسلامة الولايات الأخرى

الخرطوم- الصيحة

أكد حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي، أن خلافات القوى السياسية والأحداث التي تقع في ولاية الخرطوم تنعكس سلباً على بقية أقاليم البلاد، وشدد على أن استقرار وسلامة الخرطوم تعني استقرار وسلامة ولايات السودان الأخرى.

ودعا مناوي خلال مخاطبته حفل المعايدة لحركة جيش تحرير السودان بحي المهندسين بأم درمان اليوم، الحكومة إلى أهمية تسريع إجازة قانون إقليم دارفور حتى تكون حكومة الإقليم مسؤولة عن المؤسسات الأمنية لتضطلع بدورها كاملاً من أجل وقف الصراعات القبلية والانفلاتات الأمنية بالإقليم.

وأوضح أنه على مدى عشرين عاماً ماضية كانت هنالك مبادئ وقيم تنادي بها حركته في الَمساواة والعدل والديمقراطية، مشيراً إلى أن القيم الإنسانية يجب أن تكون واحدة في كل بقاع العالم.

ونادى مناوي بالتخلي عن اللاءات ورفض الجلوس مع الغير، ونوه إلى أنه بعد سقوط النظام السابق كان على القوى السياسية أن تجلس لمعالجة أخطاء الثلاثين عاما الماضية.

وقال “إن سقوط الإنقاذ لا يعني حل مشاكل السودان”، وأضاف بأن قضية المركز والهامش أصبحت واقعاً، وأن هنالك قضايا يجب معالجتها عبر حوار حقيقي، مؤكداً أنه بدون حوار لا يمكن بناء السودان.

وقال إن الحكومة الحالية وحكومة ما قبل 25 أكتوبر وحكومة بعد 11 أبريل لم تتمكّن من وضع ملامح لحل الأزمة السياسية في البلاد، مشدداً على ضرورة إجراء حوار وطني عميق بين مكونات السودان.

وأوضح أن هنالك فرصة للشعب السوداني للاعتراف بالآخر والقبول بالحوار حتى تتم معالجة الأزمات، وأضاف بأن الثلاث سنوات كانت كافية في تحديد كيف يحكم السودان عبر دستور دائم للبلاد وليس وثيقة دستورية لأن الدولة تحكم بالدستور الانتقالي وليس بالوثيقة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!