د. حسن برقو يقاضي اتحاد الكرة جنائياً.. بيننا القانون محلياً ودولياً ولن أمثل أمام لجنة الانضباط

الخرطوم : الصيحة

رفض د. حسن برقو رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم، بالجنينة ورئيس مجموعة النهضة، المثول أمام لجنة الانضباط والمحاسبة التي استدعته ظهراً للمثول امامها، مبيناً أن الأمر تسلمه مجموعة من المحامين المدافعين عن المجموعة والمفوضين بالحديث والشهادة فيما يتعلق بالقضايا ذات الصلة، مبديا ارتياحه للقرار المتخذ بعدم المثول والحيثيات التي قام بها المحامون ومطالبتهم للجنة الانضباط باستدعاء قيادات الاتحاد العام لكرة القدم للمُساءلة فيما يتعلق بعدد من القضايا من بينها كاس والجمعية العمومية وإيقاف نشاط عدد من الاتحادات المحلية، جاء ذلك في مفاجأة غير مُتوقّعة من قبل مجموعة د. برقو التي عقدت مؤتمراً صحفياً الاثنين، حيث أكد د. برقو أن الاتحاد رفض دفع رسوم القضايا حتى تقوم المحكمة الدولية كاس بتحديد موعد جلسات السماع ظناً منه أن القضايا ستسقط تلقائياً بعدم دفعهم للرسوم لأنها عالية جداً ومن ثمّ يعودون للانتقام من الاتحادات المحلية، إلا أنه قام بدفع الرسوم مناصفةً بين الشاكين والبالغة كلية 150 ألف فرانك سويسري، حرصاً منه على تحقيق العدالة، واضاف ان لديهم طاقما من المحامين المتمكنين الذين سيدافعون عنهم في القضايا امام كاس سيقدمون كل المكاتبات التي تحصلوا عليها وتم إخفاؤها من قبل الاتحاد العام لكرة القدم خاصةً الأمين العام، والتي قال إن قضايا ستفتح في مواجهتها باعتبارها اتهمتهم في شرفهم ونالت منهم كثيراً، حيث إنهم لا ولن يصمتوا اكثر مما صمتوا على تجاوزات واتهامات الامين العام للاتحاد التي تأتي بإيعاز من غيرها، وانهم في المجموعة يعلمونه تماماً ولن يتركوه إلا بالقانون، وأشار د. برقو إلى أنهم عندما قبلوا بمبادرة الشمل التي طرحها د. معتصم جعفر ومدوا أياديهم بيضاء كانوا يعتقدون أن قادة الاتحاد صادقون في طرحهم، واتضح انهم يعملون ضد مصلحة كرة القدم والسودان مواصلين في حربهم وأفعالهم التي تتنافى مع أخلاق أهل الرياضة ضد عضوية مجموعة النهضة، وأكد أنهم الآن لن يقبلوا بأي صلح لن يأتي، معلناً على الملأ او بمباركة من قيادات واقطاب رياضية تشهد على حيادها وحبها للبلاد، وعن ملف المحكمة الدولية كاس، قال إن مجموعة المحامين اطلعت على كثير من المكاتبات والخطابات المتعلقة بالقضية، خاصة في ما يتعلق بالاتحادات المحلية التي ابعدت عن المشاركة في الجمعية العمومية بقصد وبنية مبيتة للإجهاز عليها وإبعادها من المشهد الرياضي، مبينا ان قبولهم للسماع سيكون قرار النهضة وسينتظرون قرار المحكمة الذي لا يعتقد ان يصدر قريباً ولكنهم واثقون من نزاهة كاس التي واصلت مخاطبتهم بكل المستجدات في القضية الحالية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!