سلطان مساليت يُدين أحداث كرينك ويتّهم (طرفاً ثالثاً) بمحاولة تأجيج الصراع

الجنينة- الصيحة

أدان السلطان سعد عبد الرحمن بحر الدين سلطان مساليت، الأحداث القبلية التي شهدتها محلية كرينك وامتدّت آثارها إلى مدينة الجنينة رئاسة ولاية غرب دارفور وراح ضحيتها عددٌ كبيرٌ من الأشخاص من طرفي النزاع، فيما شهدت الولاية انفلاتاً أمنياً كبيراً.

وناشد السلطان سعد عبد الرحمن، مواطني كرينك والجنينة بتفويت الفرصة على من وصفه بالطرف الثالث الذي يُحاول استفزاز المواطنين للدخول في مستنقع الفتن والاقتتال. وحمّل السلطان سعد، السلطات الأمنية الولائية والاتحادية مسؤولية ما يحدث، مطالباً بفرض هيبة الدولة والتحرك العاجل لإيقاف ما سماه بالعبث بأرواح المواطنين، داعياً في ذات الوقت إلى محاسبة كل من ثبت تقصيره من المسؤولين، داعياً المنظمات الإنسانية للتدخل العاجل لاحتواء الظروف الإنسانية التي تواجهها الولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!