سلمى عبد الجبار تطالب برد الجميل للمسنين والمسنات 

الخرطوم- الصيحة

أثنت عضو مجلس السيادة الإنتقالي د. سلمى عبد الجبار المبارك، على القيم العظيمة التي يتحلّى بها المجتمع السوداني في مجال التكافل والتعاضد والتسامح.

وقالت خلال زيارتها اليوم، داري رعاية المسنين ببحري والمسنات بالسجانة، إن كبار السن شريحة مجتمعية مهمة، أدت رسالتها ويجب أن يُرد لها الجميل عبر الرعاية والعناية وتوفير الحياة الكريمة لها.

وأكدت د. سلمى، حرص الحكومة على تقديم الدعم اللازم للدارين لتجاوز التحديات التي تواجههما، وتقديم الخدمات للنزلاء بما يوفر الحياة الكريمة لهم، داعية إلى تطوير العمل بالدارين بما يواكب تسارع الحياة وتطورها.

ووقفت سلمى خلال جولتها التفقدية للدارين، على أوضاع النزلاء والرعاية المقدّمة لهم خاصة في المجال الصحي.

وأشادت بالجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على الدارين في تقديم المساعدات الإنسانية والصحية للنزلاء، وتعهّدت بالعمل على إزالة كافة التحديات التي تواجه النزلاء بالدارين.

وقدّمت عضو مجلس السيادة، الهدايا للنزلاء، وحثت على إفساح المجال لهم لتجديد وإبراز المهارات التي يتمتعون بها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!