خطة لتأمين نيالا خلال أواخر رمضان وعطلة العيد

نيالا– حسن حامد

كشفت شرطة ولاية جنوب دارفور، عن خُطة أمنية شاملة لتأمين العشر أيام الأواخر من شهر رمضان وعطلة عيد الفطر المبارك عبر القوات المُشتركة من القوات المسلحة والشرطة والمخابرات العامة والدعم السريع.

وقال مدير شرطة بلدية نيالا العميد شرطة عوض الكريم بلال سعيد في تصريح لـ(الصيحة)، إن الخطة الأمنية التي تم وضعها تهدف لبسط هيبة الدولة والقضاء على كافة المُهدِّدات الأمنية وبسط الاستقرار حتى يتجول المواطنون في الأسواق باطمئنان، وأشار عوض الكريم إلى أن الخطوة يتم إنفاذها بواسطة قوات مشتركة تضم الأجهزة الأمنية بالولاية من شرطة وجيش وجهاز مخابرات ودعم سريع، وأضاف أنّ القوة تتكوّن من (٨٦٩) فرداً يقودها (٣٣) ضابطاً، علاوة على تجهيز (٧٢) عربة “لاند كروزر” مسلحة و(٩) مدرعات و(2) عربة دفار، مشيراً إلى أن القوات شرعت في تنفيذ الخطة من خلال تغطية أماكن الإفطارات الجماعية والمساجد التي تقام فيها صلاة التهجد بالإضافة لتغطية الأسواق بمدينة نيالا والحد من نشاط مُعتادي الإجرام وحسم الظواهر السالبة. وكشف العميد عوض الكريم عن تقسيم المدينة إلى ارتكازات بالإضافة للأطوال الليلية التي ظلت تعمل بصورة مستديمة، وقال إنّ غرفة العمليات المُشكّلة من القوات المشتركة في حالة انعقاد دائم لتقييم الأوضاع ومتابعتها لمجريات الأحداث ورفع التوصيات للجنة أمن الولاية، وأكد أنّ الجُهُود المَبذولة والتنسيق المُحكم بين مكونات المنظومة الأمنية أسهم في انخفاض معدلات الجريمة بالبلدية خاصة وسطها سوى بعض البلاغات في منطقة السوق الشعبي جنوب نيالا فيما يتعلق ببلاغات الاعتداء بالسلاح الأبيض، وقال إن الحملات المُكثّفة التي تقوم بها الشرطة يومياً بالأسواق تم من خلالها تجميع كميات كبيرة جداً من السلاح الأبيض (السكين) والكدمول من الشباب بأسواق نيالا، مؤكداً استمرار الحملات وخُطة التأمين لتشمل عطلة عيد الفطر المبارك.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!