والي شمال دارفور يتعهد بحسم التفلتات الأمنية بالولاية

الفاشر _ الصيحة
جدد والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن حرص حكومته على بسط هيبة الدولة وتوفير الأمن وفرض سيادة حكم القانون من أجل وضع حد نهائي للتفلتات الأمنية التي شهدتها الولاية مؤخرا، داعيا المواطنين إلى التعاون مع الأجهزة والسلطات الأمنية ومدها بأي معلومات قد تساعد في إلقاء القبض على المجرمين وقال ” المجرم ليس له قبيلة ولا جهة والمجرم هو المجرم” ويجب التعامل معه بكل حسم.

وقال الوالي في كلمة وجهها للمواطنين خلال إفطار رمضاني اقيم بمقر إقامته ” إن الأمن ليس مسؤولية الجهات الأمنية وحدها بل مسؤولية الجميع وعلي المواطنين التضامن وبذل الجهود بمساعدة السلطات في سبيل استتباب الأمن”، مشيرا إلى أن الإجراءات الأمنية التي اتخذتها حكومته اليومين الماضيين لضبط المتفلتين والتي قال إنها تمثلت في إقامة الارتكازات الأمنية على البوابات والطرقات الرئيسية وفي وسط المدينة بجانب المضي في تنفيذ الإجراءات الأخرى تجاه السيارات غير المقننة (البوكو حرام) مع العمل على تشييد ساتر ترابي حول المدينة.
وكانت شرطه الولاية قد نشرت مؤخرا أرقام هواتف للمواطنين بغرض التبليغ الفوري في حالة وجود أي مخالفات أو تهديدات أمنية حيث تعمل الأرقام خلال 24 ساعة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!