حذّرت من ظاهرة انتشار المخدرات: الشرطة: القبض على شبكة أجنبية تُدير مصنعاً للمخدرات بكافوري

 

الخرطوم: محمد موسى   22 ابريل 2022م 

أعلنت الشرطة عن إلقائها القبض على شبكة إجرامية تنشط في تصنيع المخدرات، وذلك إبان توقيفها متهماً بمطار الخرطوم ضبطت بحيازته على (4200) حبه مخدرة.

وقالت الشرطة إن قوة من شرطة مكافحة المخدرات فرعية مطار الخرطوم تمكّنت من توقيف متهم كان في طريقه لمغادرة البلاد وعثر بحيازته على مخدرات لتهريبها للخارج، ونبهت الشرطة الى أنها بالتحريات مع المتهم توصلت الى شقة بضاحية كافوري تديرها شبكة إجرامية تنشط في تصنيع المخدرات.

وحذرت الشرطة من خطورة ان يتحول السودان من دولة عبور للمخدرات الى سوق لها.

من جانبه، أوضح مدير دائرة العمليات والمكافحة بالإدارة العامة لمكافحة المخابرات العميد شرطة حسين عباس دابي، أن قواته تمكّنت من الإيقاع بالمتهمين وضبط بحيازتهم كميات من حبوب الكبتاجون المخدرة التي يستخدمها المتهمون في تصنيع المخدرات، وأضاف دابي بأن الضبطية تشمل كذلك ادوات تستخدم في عملية التصنيع، مشيراً الى استخدام المتهمين لأدوات تصنيع متطورة عبارة عن مصنع متكامل لإنتاج الحبوب المخدرة.

في ذات السياق، قال مدير مكتب المكافحة بمطار الخرطوم الرائد شرطة كمبال عبيد في تصريح لـ(المكتب الصحفي للشرطة) بأنّ قواته تمكّنت من القبض على المتهمين، وذلك إثر توافر معلومات لهم تفيد بأن هنالك أشخاصاً يُخطِّطون لتهريب مواد مخدرة عبر المطار، وعلى ضوء ذلك تم تكوين فريق ميداني متخصِّص من شُعبة المطار لوضع حدٍّ للنشاط الإجرامي لعناصر الشبكة الإجرامية والإيقاع بها، حيث نجح الفريق المكلف في إنجاز المهمة بتحديد هوية المشتبه بهم وتحديد موقع تواجدهم بدقة بإحدى الشقق في ضاحية كافوري، منبهاً الى أنه ومن خلال كمين محكم تم ضبط عدد متهمين من رعايا إحدى الدول العربية، مؤكداً بأنهم تمكنوا من ضبط أدوات تصنيع كاملة ومتطورة للمخدرات، إضافةً إلى موظف ضبط أختام لختم المنتج، كاشفاً عن اتخاذ إجراءات قانونية في مُواجهة المتهمين تحت المادة 15 / أ من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة 1994م التي تتعلق بالإتجار في المخدرات وذلك بقسم شرطة الدرجة الأولى، موضحاً بأن الشرطة وضعت المخدرات وادوات التصنيع كمعروضات على ذمة البلاغ وما زالت توالي تحرياتها مع المتهمين في انتظار اكتمالها لإحالتهما للمحاكمة ، مشيراً الى أن شبكات المخدرات تستهدف فئة الشباب باعتباره الطاقة المحركة لنمو وتطور المجتمع، وعلى الرغم من أن السودان يعتبر دولة معبر إلا أن دولة المعبر سيتحوّل عاجلاً أم آجلاً إلى دولة مستهلكة لأن المهربين يبحثون عن أسواق داخلية كما يبحثون عن أسواق خارجية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!