“حميدتي”: جهات تُخطِّط لزعزعة الأمن ونحن لها بالمرصاد

الخرطوم: الصيحة

تَوَعّدَ نائب رئيس المجلس العسكري، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، كل من يُخطِّط لإحداث انفلاتاتٍ أمنيةٍ في البلاد بالحسم، وأوصى قُوّاته باليقظة والاستعداد والمُحافظة على الصلاة والدعاء للبلاد لتخرج إلى بَرّ الأمان.

وخاطب “حميدتي”، قُوّاته باللواء (١٨٥ راجمات) بالمهندسين مساء أمس، في سلسلة إفطاراته الرمضانية بارتكازات “الدعم السريع”، وقال “إنّ هُناك جِهات تُدبِّر وتُخَطِّط لإحداث فَوضى”، وأضاف: “نحن لهم بالمرصاد ولن نُجامل في أمن واستقرار البلد”، وبشّر “حميدتي”، بالوصول إلى اتفاقٍ كَاملٍ بين المجلس و”قُوى الحُرية والتّغيير” في وقتٍ وجيزٍ، وقال إنّ ما يجري هو “سَحابة صيف وبتعدِّي”، ونبّه إلى أنّ “قوات الدعم السريع” تتعرّض لحملة تشويه شرسة، وقال إنّ “قوات الدعم السريع دائماً تمر بالمحن لكنها محروسة ومُنتصرة بالدعاء”، وأوصى قُوّاته بعدم الاعتداء على أيِّ مُواطنٍ، وقال: “الاعتداء على الناس ممنوعٌ، وأنا عارفكم ما بتتوصُّوا لأنّ الدعم السريع قوة مُنضبطة”، وأضاف: “أيِّ زول يرتكب جُرما بنفصلُهُ فوراً ونُقدِّمه للعدالة”.

وأوصى “حم

الخرطوم: الصيحة

تَوَعّدَ نائب رئيس المجلس العسكري، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، كل من يُخطِّط لإحداث انفلاتاتٍ أمنيةٍ في البلاد بالحسم، وأوصى قُوّاته باليقظة والاستعداد والمُحافظة على الصلاة والدعاء للبلاد لتخرج إلى بَرّ الأمان.

وخاطب “حميدتي”، قُوّاته باللواء (١٨٥ راجمات) بالمهندسين مساء أمس، في سلسلة إفطاراته الرمضانية بارتكازات “الدعم السريع”، وقال “إنّ هُناك جِهات تُدبِّر وتُخَطِّط لإحداث فَوضى”، وأضاف: “نحن لهم بالمرصاد ولن نُجامل في أمن واستقرار البلد”، وبشّر “حميدتي”، بالوصول إلى اتفاقٍ كَاملٍ بين المجلس و”قُوى الحُرية والتّغيير” في وقتٍ وجيزٍ، وقال إنّ ما يجري هو “سَحابة صيف وبتعدِّي”، ونبّه إلى أنّ “قوات الدعم السريع” تتعرّض لحملة تشويه شرسة، وقال إنّ “قوات الدعم السريع دائماً تمر بالمحن لكنها محروسة ومُنتصرة بالدعاء”، وأوصى قُوّاته بعدم الاعتداء على أيِّ مُواطنٍ، وقال: “الاعتداء على الناس ممنوعٌ، وأنا عارفكم ما بتتوصُّوا لأنّ الدعم السريع قوة مُنضبطة”، وأضاف: “أيِّ زول يرتكب جُرما بنفصلُهُ فوراً ونُقدِّمه للعدالة”.

وأوصى “حميدتي” قُوّاته بالقول “أوصِّيكم بالصلاة” – وكرّرها ثلاث مرات، وأضَافَ أنّ الصلاة هي عماد الدين، وتابع: “راقبوا أنفسكم وحاسبوها قبل أن تُحاسبوا”، وأشار إلى أنّ عدم الحساب هو من أودع رموز النظام السابق في السجون، وأوضح أنّهم كانوا لا يُحاسبون أنفسهم ولا المُفسدين منهم.

يدتي” قُوّاته بالقول “أوصِّيكم بالصلاة” – وكرّرها ثلاث مرات، وأضَافَ أنّ الصلاة هي عماد الدين، وتابع: “راقبوا أنفسكم وحاسبوها قبل أن تُحاسبوا”، وأشار إلى أنّ عدم الحساب هو من أودع رموز النظام السابق في السجون، وأوضح أنّهم كانوا لا يُحاسبون أنفسهم ولا المُفسدين منهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق