رئيس المجلس العسكري: ستتم محاسبة جميع المُتورِّطين في قضايا الفساد

الخرطوم : الصيحة الآن
أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن أن المجلس العسكري الانتقالي يعمل بشفافية وديمقراطية، مشيراً إلى أنّه لا يوجد رأيٌ قاطعٌ لأحدٍ، بل يحرص المجلس على التشاوُر مع القوى كافّة؛ من أجل التوصُّل إلى اتفاقٍ بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية.
وقال في حديث لقناة “العربية” اليوم (السبت) إنّه من الأفضل الابتعاد عن المُحاصصة السياسية تماماً عند تشكيل الحكومة الجديدة، حتى تكون مقبولة لدى الجميع.
وأضاف أنّ قُوى “الحُرية والتّغيير” قادت حراك التشاور بشأن المرحلة الانتقالية، لافتاً إلى أنّ احتواء آراء الجميع مطلوب، مُشدِّداً على أنّه في استطاعة الجميع الإدلاء بآرائهم، وأوضح البرهان، أنّ احتقان المشهد السياسي هو ما دَفَعَ المجلس لاتخاذ الخطوة بأن تتدخّل القوات المُسلّحة لوضع حدٍّ لمُعاناة المُواطنين وفك عزلة البلاد وتغيير الوضع للأفضل، وأكّد أنّه لم يكن هناك أيِّ استخدامٍ للسلاح أمام القيادة العامة للجيش، مُشدّداً على أنّ القوات المُسلّحة تصدّت لكل من أراد تفريق الاعتصام بالقوة، وأنّها حَمَت المُواطنين من أية محاولات عنف.
وأشار البرهان إلى أنّه ستتم مُحاسبة جميع المُتورِّطين في قضايا الفساد، وأنّه صَدَرَ قرارٌ بتجميد النقابات كافّة في البلاد.
ورفض ، كشف كواليس لحظة اعتقال الرئيس المعزول عمر البشير، قائلًا: “ليس من المُناسب الآن الحديث عن ما دار بيني وبين البشير حين تم اعتقاله”، لافتاً إلى أن البشير كان يُريد فضّ الاعتصام بالقوة.
وأكد البرهان ، أنّ النيابة العامة تستكمل التحقيق في جرائم القتل التي واكبت الأحداث، مشيرا إلى أنه تمّ تسليم كل ملف المُحاكمات إلى النيابة لإكمال التّحريات في معظم جرائم القتل التي تمّت خلال أحداث التظاهر لمُعاقبة كل المُعتدين.
وأكد أنّ الرئيس المخلوع ومعظم رموز النظام السابق موجودون في سجن كوبر ويتم التعامل معهم وفقاً للقانون، مُضيفاً أنّ النيابة تتولّى الآن أمر التحقيقات معهم.
وأعرب رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، عن شُكره لدور مصر الداعم للسودان، وثقة وتعاون الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المجلس، وكذلك للاتحاد الأفريقي على تعاونه، وعبّر عن شُكره للمملكة العربية السعودية والإمارات على “مَد يد العون إلى السودان”، مُؤكِّداً أنّ وقفتهما كان لها تأثيرٌ كبيرٌ في هذه المرحلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق