كباشى يوجه بجمع السلاح ومحاسبة الجناة في أحداث كادوقلي

كادقلي- الصيحة
أصدر عضو المجلس السيادي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، عدداً من القرارات والتوجيهات في إطار معالجة الأحداث التي شهدتها مدينة كادقلي بولاية جنوب كردفان، على رأسها الشروع الفوري في جمع السلاح خارج إطار القوات النظامية.
ووجه بإجراء عملية تفتيش واسعة النطاق في هذا الإطار ومراجعة الإستثناءات الممنوحة في وقت سابق فيما يخص حمل السلاح، ومحاسبة كل من تسبب في الأحداث الأخيرة من المتفلتين من القوات النظامية.
وترأس كباشي اليوم السبت، الإجتماع المشترك بين وفد الرئاسة الذي يزور جنوب كردفان وحكومة ولجنة أمن الولاية بمقر الأمانة العامة للحكومة بكادقلي.
واستمع كباشي إلى تقرير عن مجمل الأوضاع بالولاية بما فيها إمداد السلع الإستراتيجية، بالتركيز على الأحداث الأخيرة التي بدأت في شهر أبريل وتجددت في مايو، قدمه والى الولاية اللواء الركن رشاد عبد الحميد.
واوضح وزير الحكم الاتحادي د. يوسف آدم الضي عقب الاجتماع، أن الوفد خلال وجوده بالولاية سيعمل على متابعة الإجراءات الخاصة بمعالجة الأحداث الأخيرة بما في ذلك قيام لجنة تقصي الحقائق.
وأكد الضي استتباب الأمن وعودة الاستقرار بالمناطق التي شهدت الأحداث، وأشار إلى أن الترابط والوشائج بين مكونات الولاية كفيلة بإعادة الحياة الى طبيعتها. وأوضح أن الأحداث التي بدأت بسرقات وأحداث فردية تم تصويرها على غير حقيقتها مما أدى لتطورات سلبية في القضية، ودعا المواطنين لتفويت الفرصة على مروجي الإشاعات ودعاة الفتن.
وأوضح الضي أن الامداد بالسلع الإستراتيجية يسير بصورة منتظمة، وأن الأوضاع المعيشية في الولاية تشهد استقراراً تاماً.

مقالات ذات صلة

إغلاق