صرف المرتبات ومنحة العيد للعاملين بشرق دارفور

الضعين- أبوبكر الصندلي
شرعت المؤسسات الحكومية المختلفة بولاية شرق دارفور، في صرف مرتباتها وفقاً للهيكل الراتبي الجديد للمنشور الموحد 2020م، وسط فرحة وترحيب من القطاعات المختلفة.
وقالت الناطق باسم لجنة المعلمين بشرق دارفور خديجة الباباي، إن هذه الزيادات ستحدث أثراً واضحاً على واقع التعليم، وتفاءلت بمستقبل زاهر للبلاد.
من جانبه، قال القيادي في تجمع المهنيين بوزارة المالية والقوى العاملة محمد عبد الله، إنهم تأكدوا بعد صرف المنحة أن هنالك حقوقاً سُلبت وتم إعادتها للعاملين بالخدمة المدنية. واعتبر أن هذه الزيادات تمثل حافزاً كبيراً لإعادة هيبة الخدمة المدنية، وأكد أن هذه الثورة ستنصف كل انسان.
من جهته، قال الأستاذ مزبول عبد الرحمن، إن زيادة الأجور تمثل طفرةً كبيرةً، مما يتطلب مضاعفة الجهد من أجل إصلاح حال التعليم، واعتبر أن الأجهزة الرسمية بدأت في الإتجاه الصحيح. فيما رأت مستورة أحمد أن هذه المرتبات تعتبر مجزية مقارنة بالمرتبات السابقة وخلقت واقعاً جديداً، وطالبت بمراقبة الأسواق.

مقالات ذات صلة

إغلاق