توجيهات بتخصيص قوات أمنية لحراسة الكوادر الطبية بالمستشفيات

الخرطوم- الصيحة
كشف وزير الثقافة والإعلام، الناطق بإسم الحكومة فيصل محمد صالح، عن إصدار توجيهات بتخصيص قوات أمنية لحراسة الكوادر الطبية بالمستشفيات.
ووصف صالح ما حدث من اعتداء على الكوادر الطبية بمستشفى أم درمان وخلف إصابات وسط الكادر بالمؤسف، ونوه إلى أنهم يعملون في ظروف طاردة، وأكد أن (80%) من الكادر العامل بالمستشفيات من أطباء عموميين وأطباء امتياز غير متعاقدين مع وزارة الصحة، وقال “بل إنهم يدفعوا أموالاً للتدريب”، ووصف ذلك بالمزعج.
وأقر صالح بأن النظام الصحي منهار حسب تصريحات وزير الصحة، وقال “في هذه الظروف قرر الكثير من الكوادر أن ينأوا بأنفسهم عن مخاطر العمل”، وأعلن عن قرار بصرف كل نواب الاختصاصيين مرتبات، وأن تلتزم الوزارة بنفقات تدريب الأطباء لمجلس التخصصات الطبية.
وأشار صالح إلى ما أسماه بالإنفلات التام خلال اليومين السابقين، وتساهل في حركة الكباري يحتاج إلى الضبط، وشدد على أن الأطباء يعملون في ظروف استثنائية، وأكد تسخير الدولة للموارد الممكنة لإنقاذ الوضع.
من جانبه، أدان والي الخرطوم المكلف د. يوسف آدم الضي، سلوك فلول النظام السابق من تسجيلات اعتبر أن فيها نوعاً من إثارة الفتن، وقال “لن نسمح بذلك”.
وتوعد الضي بإصدار أوامر بحسم تلك التفلتات، وأكد التزام حكومته بحماية المواطن من أي تهديدات، وتعهد بأن أولئك سيكونون تحت طائلة القانون.
وأعلن الضي عن إصدار قرار بعدم السماح لفلول النظام السابق بتنظيم مسيرات، وكشف عن نشر ارتكازات خلال عطلة العيد تتصدى لأي جهة تهدد أمن البلاد وذلك بالإعتقالات أو المحاكمات، وقال إن الاحتكاكات تناقصت بنسبة (42%) عن العام الماضي.

مقالات ذات صلة

إغلاق