المفوض السامي لحقوق الإنسان يثمن جهود المؤسسات الوطنية في الاستجابة لمكافحة (كورونا)

الخرطوم- النذير دفع الله
استجابت المفوضية القومية لحقوق الإنسان لطلب المفوضية السامية لحقوق الإنسان (OHCHR) والموجه للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان لمدهم بجملة الأنشطة والأعمال التي قامت بها داخلياً في مواجهة جائحة (كوفيد 19).
وقالت رئيسة المفوضية مولانا حورية اسماعيل في تصريح صحفي اليوم الخميس، إن المفوضية تلقت رسالة من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة بجنيف (OHCHR) الثلاثاء الماضي، ثمن فيها جهود المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان (التي نجحت) في الاستجابة لمطلوبات التعامل مع جائحة (كوفيد- 19) وفقا لموجهات المفوض السامي لحقوق الإنسان في إطار الإسهام الإيجابي ورفع الوعي داخل الدول لمكافحة الجائحة.
وأوضحت حورية أن عدد المؤسسات بلغ (61) مؤسسة وطنية من جملة (180) مؤسسة وطنية لحقوق الانسان حول العالم منضوية تحت التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان (GANHRI)، وجاء ترتيب مفوضية السودان متقدماً في المركز (السادس) في السجل الإحصائي المفتوح والمتجدد بغرض المتابعة، وأكدت أن السجل الدولي يضم شرحاً موجزاً لما قامت به المفوضية القومية من بينها تكوين غرفة للطوارئ الصحية بالمفوضية والمذكرات الرسمية التي خاطبت فيها أجهزة الدولة المختلفة، والبيانات التي صدرت منذ اعلان حالة الطوارئ الصحية بالبلاد ومن بينها الرصد، والبيانات المتعلقة بأوضاع السجون والمسجونين في ظل الجائحة المميتة، واللقاءات والتواصل مع الأجهزة ذات الصلة في الدولة، بجانب التواصل الإيجابي مع هيئات ووكالات الأمم المتحدة بالسودان خلال الشهرين الماضيين حول الجائحة.
يذكر أن مفوضية حقوق الانسان بالسودان هي عضو معتمد في الشبكة الأفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان (NANHRI) وعضو معتمد في الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان، بجانب حصولها على صفة عضو بالمفوضية الأفريقية لحقوق الانسان والشعوب (ACHPR) منذ العام 2017م.

مقالات ذات صلة

إغلاق