واشنطن تكشف أسباب قبول تخفيض مطالبات المحكمة العليا على الخرطوم

 

ترجمة- إنصاف العوض

كشفت وزارة الخارجية الامريكية، عن موافقة إدارة الرئيس دونالد ترمب، على تقليص مطالبات المحكمة العليا البالغة (4.3) مليارات دولار كتعويضات عقابية ضد السودان لضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا.

وقالت إن خطة وزارة الخارجية، تعد الفرصة الوحيدة للضحايا لاستعادة تعويضات من الدولة الفقيرة الواقعة في شرق أفريقيا (السودان).

وأوضح مسوؤل رفيع بالوزارة لصحيفة (ووال ستريت جورنال)، أن الحكومة الإنتقالية في وضع ضعيف للغاية، وواجهت ردة فعل محلية عنيفة عندما وافقت على دفع (30) مليون دولار لعائلات (17) بحاراً أمريكياً قُتلوا في تفجير المدمرة كول، بدلاً عن تلبية الإحتياجات المحلية، مما يجعل فرصة حصول الضحايا على تعويض ضئيلة للغاية، إضافة إلى أن التسويه ستحل جميع مطالبات المواطنين الأمريكيين تجاه السودان.

وقالت الوزارة إن واشنطن بذلت قصارى جهدها لتأمين على الأقل بعض التعويضات لغير المواطنين الأمريكيين، وأضافت بأن هذه أولوية عالية للحكومة الأمريكية بالنظر إلى أن هؤلاء الرعايا الأجانب كانوا موظفين ومتعاقدين لديها، ووصفت التزام السودان بتعويض الأجانب بأنه ذي طبيعة غير مسبوقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق