نيالا تبدأ برنامج رعاية الأطفال في وضعية الشارع مع تطبيق الحظر الشامل

نيالا- حسن حامد
شرعت اللجنة المعنية بمعالجة قضايا الأطفال المتشردين بولاية جنوب دارفور، التي شكلها مدير عام وزارة الرعاية الإجتماعية، في تقديم وجبات للأطفال والطفلات البالغ عددهم (650) بينهم (150) من الطفلات، ضمن إجراءات السلامة الصحية والتصدي لـ(كورونا) وتزامناً مع تطبيق الحظر الشامل الذي أعلنته حكومة الولاية.
ويأتي مشروع تقديم الوجبات للمشردين وتوزيع الصابون وتوعية الأطفال بالوقاية من الوباء بدعم من منظمة اليونسيف.
وقالت الأمين العام لمجلس الطفولة بالولاية، رئيس اللجنة نجاة محمد آدم الخمجان، إن هناك العديد من البرامج التي تم وضعها لرعاية الأطفال في وضعية الشارع، بدأ تنفيذها مع تطبيق قرار الحظر الشامل، بتقديم الوجبات لـ(500) طفلاً و(150) طفلة بحسب الحصر الأولي الذي تم، لكنها أضافت بأنهم وجدوا الأعداد قد زادت من خلال عمل اللجنة على الأرض، حيث يتم إطعام الأطفال فء أماكن تجمعاتهم بالأسواق ووادي نيالا.
وأشارت نجاة إلى جملة تحديات تواجه اللجنة في تقديم الخدمة للأطفال من بينها زيادة اعداد المتشردين، بجانب الغلاء الطاحن لأسعار السلع الإستهلاكية، وطالبت الخيرين بتقديم المواد العينية للجنة بمقر مجلس الطفولة في نيالا لرعاية وحماية الأطفال في وضعية الشارع.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق