وزير الري: لا علاقة لفصل عاملين بالسدود بلجنة إزالة التمكين

 

الخرطوم- جمعة عبد الله

رفض وزير الري والموارد المائية د. ياسر عباس، توضيح بنود مُقترح السودان لأطراف تفاوُض سد النهضة حول الملء الأول والتشغيل السنوي للسد، وقال رداً على سؤال لـ(الصيحة) “لن نخوض في التفاصيل الفنية المُقترحة”.

وأضاف في رده بأنّ السودان قدّم مُقترحاً مُتكاملاً حول الملء والتشغيل السنوي لسد النهضة، وبعد ذلك قدّمت الدول الأخرى مُقترحاتها وكما هو مُتوقّع في أيِّ عملية تفاوضية لا بُدّ من إجراء بعض التعديلات للوصول إلى نقطة يُمكن الاتفاق عليها، وأوضح أن المُقترح يغطي عمليات الملء والتشغيل خلال السيناريوهات الهيدرولوجية المُختلفة للنيل الأزرق، كما يغطي سلامة التشغيل، وبالتالي سلامة السدود السودانية وآلية تبادُل البيانات الخاصة بالتشغيل اليومي وآلية فض النزاع إن حدث، وقطع الوزير بأنّ فصل بعض العاملين من وحدة تنفيذ السدود ليست له علاقة بلجنة إزالة التمكين، بدليل أنّ الفصل تمّ قبل تكوين اللجنة، وذكر أنّ وحدة تنفيذ السدود هي مُؤقّتة كغيرها من وحدات تنفيذ المشاريع الأخرى، يتم إنشاؤها وحلها بانتهاء المشروع الذي أُنشئت لأجله، والوحدة قامت بالانتهاء من عملها في خزان مروي وتعلية الروصيرص ومجمع سيتيت وأعالي عطبرة. وحسب نص تكوين مثل هذه الوحدات يتم تسليم المَشاريع المُنفّذة للجهات أو المُؤسّسات المخولة بتشغيلها.

مقالات ذات صلة

إغلاق