“الصيحة” تدق ناقوس الخطر.. صفوف الخبز أسرع نواقل كورونا .

 

تحقيق: محيي الدين شجر

في الوقت الذي تكثف فيه الدولة والمجتمع من جهودهما التوعوية للحد من انتشار وباء كورونا، تلاحظ عدم اهتمام من قبل معظم المواطنين وبالذات في المخابز ..

حيث كشفت جولة “الصيحة” على مخابز العاصمة عن لا مبالاة واستهتار بأمر كورونا رغم حالات الإصابة المتزايدة وحالات الوفاة.

 

وتشهد المخابز تدافعاً وتلاحماً واكتظاظاً رهيباً منذ ساعات الصباح الأولى تتقابل أنفاس الناس رجالا ونساءً وأطفالًا في ظل غياب وسائل ومعدات الوقاية ..

 

هم يظنون أن بالخبز وحده يحيا الإنسان مع أن الخبز هذه الأيام سبيل سريع للإصابة بكورونا ..

ما يحدث هذه الأيام في صفوف الخبز يستلزم قرارات فورية من اتحاد المخابز، إما بإغلاق المخابز أو بتنظيم الصفوف بحيث لا يتضرر أحد …

 

وفي الوقت الذي تتطلب فيه إجراءات الحد من انتشار كورونا إغلاق المخابز خشية من تسببها في نقل المرض بما تشهده من تظاهرات بشرية ..

يتحدث اتحاد المخابز ولاية الخرطوم عن شح في الدقيق ويهدد بالإضراب كما صرح بذلك عبد الرؤوف مصطفى رئيس اللجنة التسييرية لاتحاد المصارف ..

 

مقالات ذات صلة

إغلاق