نيالا تدخل الظلام الدامس غداً بسبب المديونية

نيالا- حسن حامد
تلقّت حكومة ولاية جنوب دارفور، إخطاراً رسمياً من الشركة التركية للتوليد الحراري المُشغّلة لمحطة كهرباء نيالا، بإيقاف العمل بالمحطة كلياً اعتباراً من يوم غد الأربعاء أول أبريل، بسبب عدم سداد مديونيتها على وزارة المالية الاتحادية.
ودفع مدير محطة التوليد بنيالا مهندس محمد الحافظ، بخطابٍ عاجلٍ لوالي الولاية يُفيد بمُخاطبة الشركة التركية لهم رسمياً بالإيقاف، خاصةً وأنّ نيالا تعتمد بنسبة (100%) على المحطة التركية، ودعا لسُرعة تدارُك الموقف لحوجة المُواطن للكهرباء.
وفي السياق، دفع الوالي اللواء هاشم خالد محمود، بخطابٍ عاجلٍ لوزير المالية الاتحادي د. إبراهيم أحمد البدوي، للتدخُّل العاجل لإنقاذ الموقف حتى لا تحدث عواقب جرّاء توقُّف الإمداد بالمدينة خاصة في ظل الظروف الحالية التي تتطلّب توفُّر الكهرباء بالمستشفيات ومراكز العزل الصحي لمُجابهة جائحة “كورونا”، إضافةً إلى إقبال طلاب الولاية على الامتحانات، وناشد الوالي، وزير المالية بتفهُّم الوضع وسداد مديونية الشركة المُستحقة من أجل استقرار الخدمات الضرورية لإنسان الولاية.
يُذكر أنّ والي الولاية خاطب وزير ديوان الحكم الاتحادي في 10 مارس الحالي بشأن مُطالبات الشركة المُستمرّة، دُون جدوى.

مقالات ذات صلة

إغلاق