القبض على (34) من المُتورِّطين في أحداث المعيلق

 

ود مدني- الصيحة

قال المدير التنفيذي لمحلية الكاملين بولاية الجزيرة محمد البدوي عبد الماجد، إن أحداث الحريق الذي شهدته منطقة المعيلق السبت الماضي، جاءت نتيجة لسُوء تفاهُم بين مواطنين ومُلاك أراضٍ بمربع (3).وكشف البدوي حسب (سونا) أمس، أنّ الأحداث أدّت لحرق (17) منزلاً تحتوي على كميات من الذرة، وأكد تدخُّل لجنة أمن المحلية واحتواء الأمر وإرسال فريق فنيين من التخطيط العمراني والمساحة والأراضي للتأكُّد من التجاوُزات في مربع (3) بالمعيلق، وأشار إلى ثبوت صحة إجراءات تملُّك المُواطنين الذي تم الاعتداء عليهم للأراضي، وكشف عن توقيف (34) من المُعتدين، وأكد أنّ القانون سيطال كل الذين تسبّبوا في الحريق، ودعا لضرورة توفير (17) خيمة لإيواء المُتضرِّرين وتوفير كميات من الذرة لغذاء المُتأثِّرين، ودعا حكومة الولاية بالتدخُّل لتعزيز السلام الاجتماعي بالمنطقة.وفي السياق، وجّه والي الجزيرة اللواء الركن أحمد حنان أحمد صبير، بتسيير قافلة تحتوي على الإيواء والغذاء للمُتأثِّرين بأحداث المعيلق وتكوين لجنة لحصر الخسائر ووضع قُوة من الشرطة، وأن تلتزم المحلية بتقديم الدعم للمُتأثِّرين، وأكد الوالي تطبيق القانون على كل من تَسَوّلَ له نفسه العبث باستقرار وأمن الولاية، وأنّ القانون هو الفيصل لحل النزاعات والصراعات والتعامل مع الأراضي وفقاً لقانون وإجراءات الأراضي، وجدد عزم الولاية تقديم مساعدات وتعويضات للمتأثرين بعد حصر الأضرار والسعي للاتصال مع النائب العام والسُّلطة القضائية لفتح نيابة ومحكمة بالمعيلق.

مقالات ذات صلة

إغلاق