مدير قطاع الصحة بالبحر الأحمر تكشف حقيقة دخول مسافرين عبر التهريب للولاية

 

حوار / محيي الدين شجر

كشفت زعفران الزاكي مدير عام قطاع الصحة بولاية البحر الأحمر معلومات مهمة عن حقيقة دخول مجموعة من المسافرين  عبر التهريب إلى ولاية البحر الأحمر في اليومين الماضيين قادمين من مصر..

وقالت في حوار عبر الهاتف لـ(الصيحة)، إن الولاية استعدت لوباء كورونا بكثير من الإجراءات تطالعونها في المساحة التالية:

*ما حقيقة دخول البعض للولاية عبر معابر دون رقابة صحية من ولايتكم؟

فعلاً، أمس الأول دخلت مجموعة مكونة من 12 شخصاً إلى داخل الولاية عن طريق التهريب عبر الحدود، ولا نعرف من أي اتجاه ولجوا للولاية، لأن المعلومات الأمنية لا نعرفها وهل دخلوا عبر حدود البحر الاحمر أم نهر النيل أو الشمالية.

ولقد تم القبض عليهم عبر مكافحة التهريب بالولاية، وتم  إحضارهم إلينا في الولاية وأجرينا عليهم الكشف الحراري، وظهرت نتيجته بخلوهم من وباء الكورونا وكان من المفترض أن يتم إدخالهم الحجر الصحي ونسبة لأنهم من مواطني الخرطوم تم الاتفاق بنقلهم للخرطوم وتواصلنا مع السلطات بالخرطوم،  وكان الرأي تسفيرهم وهذا ما تم بالفعل، حيث تم نقلهم بقوات أمنية ووصلوا بالخرطوم وهم الآن هم في العزل.

اليوم أيضاً تم القبض على 16 شخصاً عبر معبر قباتيت شمال أوسيف وسيخضعون للعزل الصحي بقباتيت.

*ماذا عن الوضع الصحي بالولاية؟

حتى الآن الولاية  بخير، ولا توجد حالات للإصابة أو للاشتباه، وكانت هنالك حالة واحدة اشتباه ونتيجتها ظهرت سلبية وهي من الخرطوم  ولم نسجل أي حالة أخرى حتى الآن والحمد لله.

*ماذا عن مراكز العزل  والحجر الصحي بالولاية؟

سياستنا تقوم على التحديث اليومي والمستمر، والآن هنالك مراكز عزل وإيواء وحجر صحي جاهزة.

*كم عددها؟

هنالك ثلاثة مراكز للعزل ومركزان للحجر الصحي.

*كم سعتهما؟

بالنسبة للحجر الصحي عدد الأسرة يفوق 350 سريراً وكما ذكرت لك فإننا نقومك بالتحديث باستمرار.

أما أسرة مراكز العزل  فحوالي 90 سريراً.

*هنالك حديث يدور عن تدهور بيئة حوادث بورت سودان؟

حوادث بورت سودان تم بناؤها في العهد البائد وفعلاً محتاجة إلى إعادة بناء، ونحن نجتهد لنرحل الحوادث إلى مبنى آخر أفضل قريباً وسيكون هنالك تأهيل للمبنى في ميزانية الولاية للعام الحالي 2020م.

مقالات ذات صلة

إغلاق