مجلس الوزراء يتعاقد لشراء كميات كافية من الوقود والقمح

الكشف عن حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا"

 

الخرطوم- مريم أبشر

أعلن وزير الثقافة والإعلام، الناطق باسم الحكومة فيصل محمد صالح أمس، عن حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” لمواطن سوداني قادم من دولة عربية، فيما كشف عن تعاقد الحكومة على شراء كميات كافية من الجازولين والبنزين لتأمين احتياجات البلاد من المشتقات البترولية حتى نهاية يونيو المُقبل، وأكد سعي الدولة لتوفير الاحتياجات لما بعد يونيو.

وأوضح فيصل عقب جلسة مجلس الوزراء أمس، أن حالة “كورونا” الجديدة موجودة حالياً في العزل الصحي، وهي لمواطن سوداني قدم للبلاد في 21 مارس الحالي، وقال إن الإبلاغ عن الحالة تم من داخل أسرته وهو أمر إيجابي حيث تم عزل المُخالطين له وتم إبلاغ الدولة العربية التي قدم منها، ونوه لوجود تعاون بين السودان والعديد من الدول في إطار تبادُل المعلومات الصحية بشأن “كورونا”.

وناقش المجلس في اجتماعه الدوري برئاسة د. عبد الله حمدوك، الوضع الاقتصادي بالبلاد، واستمع لتقرير من وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. إبراهيم البدوي حول جُهود وزارته في رصد الموارد المالية لتوفير السلع الاستراتيجية، وقال فيصل إنّ التقرير أوضح أن الموقف مُطمئنٌ بشأن القمح حيث تم التعاقد مع مطاحن سيقا لتوفير (45) ألف طن، كما تم التعاقد مع برنامج الغذاء العالمي لتوفير (200) ألف طن، وتوقع وصول الإنتاج المحلي من القمح إلى حوالي مليون طن، ما يعني أنه لن تكون هناك مشكلة في إمداد القمح، وأشار فيصل إلى تطرق الاجتماع للاتفاق الذي تم مع تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل بشأن رفع السعر التركيزي لجوال القمح من (3000) جنيه إلى (3500) جنيه، وأوضح أن الخطوة تأتي في إطار تشجيع الدولة للمنتجين.

وبشأن توفير الكهرباء، أكد وزير المالية توفير (950) ألف دولار كانت مطلوبة لتوفير قطع غيار لمحطة بحري الحرارية والتي ستعود للعمل بطاقتها القصوى.

مقالات ذات صلة

إغلاق