إضافة (33) ألف كيلو متر رسمياً لحدود السودان

مفوضية الحدود: تبعية حلايب للسودان أزلية بالتاريخ والقانون

 

الخرطوم- صلاح مختار

كَشَفَ رئيس المفوضية القومية للحدود د. معاذ تنقو، عن إدخال (33) ألف كيلو متر رسمياً إلى حدود ولاية البحر الأحمر والسودان، وقال إنّ للدولة الحق في حظر دخول السفن أو الصيد لغير المُواطنين, وأفصح عن الشروع في وضع أطلس وترسيم وتخطيط الحدود مع تشاد وجنوب السودان وإثيوبيا.

وأكد تنقو لـ(الصيحة) عقب أول اجتماع للمفوضية أمس، تبعية وسيادة السُّودان على مثلث حلايب, وقال “هي تبعية أزلية عبر التاريخ والقانون”، وأوضح أنّ الاجتماع راجع القرارات الحاسمة والمُشجِّعة لأعمال المفوضية التي قدّمها مجلس السيادة الانتقالي في تخطيط وترسيم حُدُود السُّودان الدولية، إضافةً للحدود البحرية، وقال تنقو إنّ السُّودان قام بتغيير قانون الجرف القاري والمناطق البحرية القديمة, ما يعطي الدولة الحق في ضم الخلجان والجُزر التي تبعد من الساحل (12) ميلاً بحرياً، ولفت إلى أنّ الاجتماع ناقش القضايا المُستقبلية للحدود مع دول الجوار خاصّةً تشاد وجنوب السودان وإثيوبيا في التفاوُض القادم، بجانب النزاع حول حلايب، وجزم بأنّ المساحة المُضافة لحدود البلاد ستغيِّر الخارطة الملاحية للسودان، وأضاف أن تلك الحدود والوثائق تُؤكِّد سيادة السُّودان فيما يلي البحر من خط الأساس.

مقالات ذات صلة

إغلاق