وفدا الحكومة و”الثورية” يُوقِّعان اتفاق تمديد التفاوُض و”حميدتي” يصل جوبا

 

الخرطوم- مريم أبشر

وصل إلى جوبا أمس، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، رئيس وفد الحكومة لمُفاوضات السلام الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” والوفد المرافق له.

وفي السياق، وقّع وفدا الحكومة برئاسة عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي وقيادات الجبهة الثورية بجوبا أمس، اتفاق إعلان تمديد سريان التفاوُض بمنبر جوبا لثلاثة أسابيع قابلة للتجديد.

وأكد التعايشي خلال مراسم التوقيع، أنّ الاتفاق يفتح فُرصة مُهمّة لإدارة النقاش في موضوعٍ مُرتبطٍ بعملية السلام، وأنّ الحفاظ على مُكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة يجب أن يسير جنباً إلى جنب مع عملية السلام، وأعرب عن سعادة حكومة وشعب السودان ودعمهم  لإنجاز السلام الكبير الذي تحقّق في جنوب السودان، وشدد على التزام الحكومة بكل الاتفاقيات المُوقّعة خلال مسيرة السلام، وعزمها وجديتها في الوصول لاتّفاق سلام خلال الفترة المحددة.

من جانبه، أكد الناطق باسم الجبهة الثورية أحمد تقد لسان، أن الاتفاق يُمهِّد للوصول إلى اتّفاق سلامٍ يُنهي الحرب بالسودان، ونوّه إلى التزام الجبهة وجديتها، وقال إنّ اتفاق سلام جنوب السودان يعطي فُرصة لشركاء التفاوُض لتحقيق السلام.

من جهته، دعا رئيس فريق الوساطة، مُستشار الرئيس سلفا كير، توت قلواك، الأطراف لضرورة الاتفاق على رُؤيةٍ مُوحّدةٍ لتحقيق سلام من خلال إزالة الشكوك ليتمكّن الجميع من توقيع اتفاق سلام يرضي كل الشركاء، وَأَضَافَ بأنّ الفُرصة مُتاحة الآن في ظل وجود قيادات الحرية والتغيير وقيادات الكفاح المُسلّح، مِمّا يسهل من مُهمّة الوساطة، وأشار لضرورة تقديم تنازُلات من الطرفين حتى يمكن الوصول للسلامٍ بأسرع وقتٍ مُمكنٍ.

مقالات ذات صلة

إغلاق