دعوة لتعزيز الآليات الوطنية والاستفادة من الدولية لسد ثغرات حماية الأطفال

 

الخرطوم: الصيحة

أكد الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة عثمان شيبة، أن المجلس يعمل على تعزيز القدرات في مجال المعلومات والرصد من أجل حماية قضايا الأطفال وفقاً لمؤشرات أهداف التنمية المستدامة 2030م.

وخاطب شيبة أمس، الجلسة الافتتاحية للورشة التشاورية حول البروتوكول الاختياري الثالث لاتفاقية حقوق الطفل الدولية بشأن إجراء تقديم البلاغات للعام 2011م التي ينظمها مجلس الطفولة والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بالتعاون مع (اليونسيف).

ونوه لدور المجلس والأجهزة العدلية والجهات ذات الصلة في حماية ورعاية وتنمية الطفولة، وأعرب عن أمله أن يسهم النقاش في رؤية تضامنية موحدة للجهات المشاركة من أجهزة عدلية وشرطية ومنظمات مجتمع مدني والناشطين والحقوقيين والأكاديميين والوزارات المعنية بقطاع الطفولة, للمصادقة على البروتكول الثالث، ودعا لضرورة تعزيز الآليات الوطنية والاستفادة من الدولية لسد الثغرات لحماية الأطفال.

من جانبها، أوضحت أمينة أمانة التشريعات والعدالة الجنائية بالمجلس د. أميمة عبد الوهاب، أن الهدف من الورشة استطلاع آراء العاملين في مجال الطفولة للمناصرة والمصادقة على البروتكول والخروج برؤية لتقديم مذكرة مفاهيمية تصل للمسؤولين بوزارتي العمل والتنمية الاجتماعية والعدل للتوقيع على البروتوكول.

مقالات ذات صلة

إغلاق