الكشف عن مُحاولة بيع “نيزك” في الفترة السابقة

 

الخرطوم: جمعة عبد الله

أكّدت الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية – الذراع الفني لقطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين، أن نيزك “الصنقير” أو نيزك “المناصير” موجود بمعرض النيازك بالهيئة ولم يتم بيعه أو استبداله بأيِّ نوعٍ من الصخور.

وقالت الهيئة في بيانٍ أمس، إنّه لا علاقة لها بما تمّ من مُحاولات لبيع النيزك الذي يزن (1010) كيلو جرامات ويتكون من (98%) حديد و(2%) نيكل في فترة سابقة، وأضافت بأنّ النيزك لا يزال موجوداً في معرض النيازك بالهيئة والذي يحتوي على (4) نيازك أخرى، وهي نيزك “حلفا” الذي يزن (12) كيلو ونيزك “التبون” الذي سقط شرق محلية الجبلين ويزن (1) كيلو جرام ونيزك قرية “الحريق” بولاية شمال كردفان ويزن (2) كيلو جرام، إضافةً إلى نيزك “أم الحراير” الذي سقط بولاية شمال دارفور ويزن (75) كيلو جراماً، وقالت إن النيازك تُعتبر إرثاً جيولوجياً لا يُمكن التفريط فيه.

مقالات ذات صلة

إغلاق