شُهُود يتجنّبون الإدلاء بشهاداتهم في بلاغات خوفاً على أنفسهم

 

الخرطوم: أم سلمة العشا

أقرّت مصادر موثوقة، بأنّ النيابة العامة تفتقد للأسس والإمكانات المُتعلِّقة بتوفير حماية الشهود للإدلاء بشهاداتهم في البلاغات.

وأبلغت مصادر (الصيحة)، بوجود شُهُود بإمكانهم تقديم إفاداتهم في بعض البلاغات لكنهم لا يستطيعون بسبب خوفهم على أنفسهم وأُسرهم ومناصبهم، وقالت المصادر إنّ من الصُّعوبة إدلاء شاهد بإفادته في ظل وجود بلاغات تتعلّق بفترة انتقالية لبلد كان محكوماً بمنظومة أمنية، وأضافت: “الشاهد لا يستطيع الإدلاء بشهادته بسبب التقاطُعات الكبيرة، بجانب خوفه على نفسه وأسرته وعودة النظام البائد مرة أخرى”، وأوضحت المصادر أنّ القانون يمنح المحكمة الحق في حماية الشاهد حتى في الأسئلة التي تُطرح، بخلاف النيابة التي لا تستطيع توفير الحماية الكاملة له ولمصدر رزقه حتى يَتَمَكّن من الإدلاء بإفادته.

وبحسب مصادر، فإنّ النيابة ليست لديها إمكانية لتوفير عربة ومكتب لوكيل النيابة، فمن باب أولى لا تستطيع أن تُوفِّر حماية للشاهد.

وكان النائب العام تاج السر الحبر، أقرّ بوجود صُعُوبات حَقيقيّة تتعلّق بتوفير الحماية التامّة للشُّهود في البلاغات، وأنّ النيابة العامة في حاجةٍ ماسّةٍ للعون من الجهات المعنية

مقالات ذات صلة

إغلاق