هدَّدوا بالإضراب عن العمل

البحر الأحمر.. مساعدو الصيادلة يطالبون بزيادة أجورهم  

 

الخرطوم: محيي الدين شجر

تفجّرت أزمة كبرى  في الإمدادات الطبية بولاية البحر الأحمر بعد أن اشتكى مساعدو الصيادلة  الذين تعاقدت معهم إدارة الإمدادات الطبية، وظلوا يعملون لأكثر من 8 سنوات مضت من ضعف مرتباتهم، في الوقت الذي قامت فيه مدير عام الإمدادات الطبية بالبحر الأحمر بزيادة أجور مساعدي  الصيادلة ليصل مرتبهم انحو 8 آلاف جنيه، في حين قالوا إنهم ينالون فقط 5500 جنيه لا غير.

وقال منير إنهم اجتمعوا مع مدير إدارة الإمدادات بالبحر الإحمر،  اقبال مختار لأجل زيادة أجورهم خاصة وأنهم متعاقدون ولا يحظون بالامتيازات التي تضاف إلى مرتب الموظفين الثابتين، إلا أنها رفضت مساواتهم بزملائهم مساعدي الصيادلة الثابتين في وزارة الصحة والمنتدبين للإمدادات الطبية الولائية.

وقال عدد من مساعدي الصيادلة المتعاقدين لـ(الصيحة)، إن مرتب مساعد الصيدلي الثابت بالوظيفة  يساوي ضعف مرتب مساعد الصيدلي المُتعاقد مع أن معظم العمل يقوم به مساعدو الصيادلة المتعاقدون نتيجة لعملهم بالإمدادات الطبية لفترات طويلة..

هذا وطالب مساعدو الصيادلة والي البحر الأحمر ووزارة الصحة الولائية، بالعمل على حل قضيتهم التي وصفوها بالعادلة في ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة التي يعاني منها كل السودانيين..

واستغرب عدد من خبراء العمل في تفريط الإمدادات الطبية في عاملين قضوا فترات طويلة في العمل اكتسبوا خلالها خبرات تراكمية تحتاجها الإمدادات الطبية بالبحر الأحمر.

يذكر أن مساعدي الصيادلة المتعاقدين بالإمدادات الطبية  بالبحر الأحمر كانوا دخلوا في إضراب عن العمل، ونجحت مساعي الوالي في إعادتهم للعمل من جديد، مؤكدين أنهم سيدخلون في إضراب مفتوح حال لم تستجب الإمدادات الطبية لطلبهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق