جمعية عمومية طارئة لسحب الثقة من اتحاد ألعاب القوى

بأمر المفوضية وطلب الاتحادات

 

الخرطوم :الصيحة

أصدرت المفوضية الوطنية لهيئات الشباب والرياضة قراراً قضى بانعقاد جمعية عمومية طارئة للاتحاد السوداني لألعاب القوى، وذلك يوم السبت الأول من فبراير 2020.. واستندت المفوضية في قرارها على طلب الاتحادات الولائية البالغ عددها أربعة عشر اتحاداً والتي قامت بمخاطبة المفوضية رسمياً بعقد جمعية عمومية طارئة لسحب الثقة من مجلس إدارة الاتحاد السوداني لألعاب القوى .. وكشف مولانا فايز على أحمد رئيس المفوضية الوطنية، أن الطلبات تم استلامها من الاتحادات مشفوعة باعتماد المفوضيات الولائية المختصة مما حتم قبولها شكلاً والنظر في الطلب موضوعاً، وذلك استناداً على نص المادة 11/1 من النظام الأساسي لاتحاد ألعاب القوى تعديل سنة 2017 بأن الجمعية العمومية هي السلطة، وبالتالي فإن اللجوء لجمعية عمومية وفقًا للضوابط المنصوص عليها في النظام الأساسي هو بمثابة اللجوء الديمقراطي للسلطة العليا المقررة قانوناً.. وأشار في ذات الصدد إلى نص المادة 22/7 من النظام الأساسي التي نصت على إسقاط العضوية من كل أو بعض أعضاء مجلس الإدارة بأغلبية ثلثي العدد الكلي للجمعية العمومية ممن يحق لهم التصويت خصوصًا وأن الاتحادات التي دفعت بطلباتها بلغت أربعة عشر اتحادًا بـ 28 ممثلاً من جملة 37 عضواً  ممثلاً، وعليه يتوفر نصاب الممثلين المطلوب بموجب المادة 22/7 ..

واستعرض مولانا فايز نص المادة 21 من النظام الأساسي التي تخول للمفوضية الوطنية الدعوة لانعقاد جمعية عمومية طارئة سيما وأن الاتحاد السوداني لألعاب القوى لم يقم بالدعوة للجمعية العمومية، لذلك تم قبول طلب الاتحادات بالدعوة لجمعية عمومية طارئة.

مقالات ذات صلة

إغلاق