غرب كردفان تشرع في قرار بمنع التظاهرات

الفولة: الصيحة

بَحَثَ اجتماع لجنة أمن ولاية غرب كردفان برئاسة الوالي اللواء الركن عبد الله محمد عبد الله بالفولة أمس، قرار مجلس الأمن والدفاع رقم (2) والخاص بمنع المسيرات والتظاهرات لحين صُدُور المُوجِّهات والتشريعات التي تُنظِّمها وتُحدِّد مسؤولياتها.

وقال الوالي حسب (سونا)، إنّ حكومته اتّخذت التدابير المنعية والوقائية الخاصّة بقيام التظاهرات، وذلك للدواعي الأمنية ومن أجل حفظ الأمن بالولاية، وناشد الوالي المُواطنين بعدم الاستجابة للمسيرات التي يُروّج لها عبر مواقع التّواصُل الاجتماعي، وحذّر الذين ينشرون في المواقع إعلان التظاهرات ويُروِّجون لها أنّه ستطالهم المُساءلة القانونية عبر جرائم المعلوماتية، وأوضح عبد الله أنّ المسيرات العشوائية أضرّت بالبلاد كثيراً وتُعتبر مُهدِّداً أمنياً للوطن والمُواطنين ويستغلها المُندّسون في زعزعة الأمن وترويع المُواطنين، وقال إنّ المطالب المشروعة يجب أن تُقَدّم عبر القنوات الرسمية وليس بالفوضى وتعطيل المصالح العَامّة والخَاصّة، ودعا الجميع إلى العمل للخُرُوج بالوطن من الأزمات، خَاصّةً الأمنية والاقتصادية منها، وجَدّدَ العزم على بسط هيبة الدولة وعدم الانفلات الأمني، وأشار إلى أنّ غرب كردفان لم تشهد أحداثاً أمنية خلال فترة الثورة، وأكّد أنّ القوات النظامية كَافّة اتّخذت التدابير اللازمة لتنفيذ القرار، وطمأن الجميع بأن الولاية آمِنَةٌ ومُستقرّةٌ.

مقالات ذات صلة

إغلاق